Home » بي بي سي » من هو الناشط البحريني نبيل رجب الذي طالب خبراء الأمم المتحدة بإطلاق سراحه؟
نبيل رجب

أدان خبراء حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بشدة سجن نبيل رجب أحد النشطاء المؤيدين للديمقراطية في البحرين الذي حُكم عليه بالسجن خمس سنوات بسبب نشره معلومات على تويتر عن سجناء بحرينيين يقول إنهم تعرضوا للتعذيب.

وطالبوا السلطات البحرينية بإطلاق سراحه.

لكن من هو الناشط نبيل رجب؟

قضت محكمة في البحرين في فبراير/شباط الماضي بسجن الناشط في مجال حقوق الإنسان نبيل رجب خمس سنوات لانتقاده الحكومة البحرينية وحكومة السعودية، في حسابه على موقع تويتر، بحسب ما قاله محاميه ونشطاء.

وسبق أن صدر حكم عليه بالسجن لمدة عامين بتهمة “نشر أخبار كاذبة” و”الحط من هيبة المملكة”.

تجربة طويلة

ورجب هو رئيس مركز البحرين لحقوق الانسان، المدير المؤسس لمركز الخليج لحقوق الانسان، ونائب الأمين العام للفدرالية الدولية لحقوق الانسان وعضو المجلس الاستشاري لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التابع لمنظمة هيومان رايتس ووتش.

في يوليو/ تموز 2002 أسس مركز البحرين لحقوق الإنسان مع زميله عبد الهادي خواجة الذي يقضي الآن عقوبة السجن مدى الحياة بسبب نشاطاته الحقوقية والسياسية.

واستمر مركز البحرين لحقوق الإنسان بالعمل حتى الآن رغم صدور قرار بإغلاقه من قبل السلطات في نوفمبر/ تشرين الثاني 2004، وحبس مؤسسيه.

كما يعتبر رجب من أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان في الدول العربية. وكان صوتا بارزا خلال ثورات الربيع العربي في البحرين.

وقد واجه الاعتقال والاحتجاز والمنع من السفر بسبب نشاطه مرارا، كما تم الحُكم عليه بالسجن في عدة قضايا لها صلتها بنشاطه في مجال حقوق الانسان.

ورجب البالغ من العمر 53 عاما دخل السجن مرارا منذ انطلاق ثورات الربيع العربي 2011 وهو يواجه العديد من التهم وكلها متعلقة بعمله في مجال الدفاع عن حقوق الانسان في البحرين وحديثة عن اوضاع حقوق الانسان في بلده.

وبحسب بيان الادعاء، قام رجب بنشر وإعادة نشر عدد من التغريدات “تضمنت ادعاءات وأكاذيب أساء من خلالها إلى الهيئات النظامية ممثلة بوزارة الداخلية والمؤسسات الأمنية التابعة لها وذلك بأن اتهمها بتعذيب السجناء وإذلالهم”.

كما نشر رجب، وفقا للتهم التي وجهت اليه بحسب الادعاء، تغريدات تضمنت “بث أخبار وبيانات كاذبة ومغرضة، تتعلق بالعمليات العسكرية التي تقوم بها مملكة البحرين ضمن التحالف العسكري من الدول الشقيقة”.

خمس سنوات سجنا لنبيل رجب لانتقاده “التعذيب” في البحرين

غضب بعد القبض على نبيل رجب

“الحجز الانفرادي”

وجاء في رسالة لرجب نشرتها صحيفة نيويورك تايمز في صفحة الرأي أواخر 2016 “إنه في الحجز الانفرادي معظم الوقت منذ بداية الصيف”.

وأضاف إن هناك أربعة آلاف سجين سياسي في البحرين وإن نسبة عدد السجون إلى عدد السكان هي الأعلى في الشرق الأوسط..

وعقب نشر المقال في الصحيفة أضافت النيابة العامة تهمة جديدة إلى لائحة اتهام رجب، وهي “نشر عمود في صحيفة أجنبية يتضمن أخبارا وبيانات وإشاعات كاذبة”.

AFPنبيل رجب من ابرز نشطاء الحراك السلمي في البحرين

وينتقد رجب السلطات البحرينية بشكل لاذع وساهم في قيادة الحراك الذي اندلع عام 2011، حيث خرج المتظاهرون إلى الشوارع مطالبين بالديمقراطية وإنهاء التمييز ضد الطائفة الشيعية. وقد قمعت التحركات بالاستعانة بقوات أمن من دول خليجية مجاورة.

كما انه يعارض بشدة استعانة الحكومة بقوات سعودية للتصدي لاجتجاجات الشيعة في البلاد. كما انتقد رجب مشاركة البحرين في حرب اليمن ونشر تغريدة بتاريخ 26 مارس/آذار 2015، اليوم الذي بدأ فيه التحالف الذي تقوده السعودية قصف اليمن، قال فيها إن “الحروب تجلب الكراهية والدمار والأهوال”. ولم تتأخر السلطات في اعتقال رجب بسبب تغريداته إلى أن صدر الحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات بسببها.

ورغم قرار المحكمة بإطلاق سراحه في ديسمبر/كانون الأول 2016 ظل رجب رهن الاعتقال حتى الآن رغم المشاكل الصحية التي يعاني منها ودخوله المستشفى أكثر من مرة خلال فترة سجنه.

كما أن رجب محكوم عليه بالسجن لمدة عامين في قضية أخرى حيث صدر عليه الحكم بسببها في تموز/يوليو 2017 وتتعلق بــ”نشر شائعات والتضليل” بسبب مقابلات تلفزيونية انتقد فيها الحكومة البحرينية.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com