Home » بي بي سي » طلاب مكسيكيون يبتكرون “معطفا صاعقا” للدفاع عن النفس
المعطف زود بأقطاب كهربائية في أكمامه

CONACYTالمعطف زود بأقطاب كهربائية في أكمامه

ابتكر طلاب مكسيكيون معطفا يقولون إنه قادر على حماية من يرتديه من الهجمات.

ويمكن لأكمام المعطف إصدار صدمات كهربائية تردع أي شخص يحاول التشبث به.

ويقول الطلاب إنهم توصلوا إلى الفكرة في ضوء ارتفاع عدد الاعتداءات الجنسية في المدينة.

وأضافوا أن الصدمات الكهربائية منخفضة بما يكفي لعدم تصنيفها كسلاح، لكنها قوية بما يكفي لردع أي مهاجم محتمل.

وطور النموذج الأول، الذي أطلق عليه اسم “وومن ويرابل” (Woman Wearable)، على يد طالبتَيْ هندسة الميكاترونيك أنيد بارا كويروز، وإسيلا غوميز، وطالب أجهزة الروبوت غيوان بارك وطالبة القانون غوادالوبي مارتينيز.

غوادالوبي وإسيلا وأنيد توصلوا إلى فكرة المعطفITESMغوادالوبي وإسيلا وأنيد توصلوا إلى فكرة المعطف

ويدرس الطلاب الأربعة في معهد مونتيري للتكنولوجيا والتعليم العالي في ولاية بويبلا، وتوصلوا إلى فكرة المعطف في إطار مشروع لريادة الأعمال.

وقالت أنيد بارا كويروز لوكالة الأنباء “كوناكيت” في نسختها الأسبانية: “كنا قد سمعنا قصصا من صديقات كثيرات وأقارب ممن تعرضوا لاعتداءات (جنسية). وبعد إجراء مزيد من البحث حول العنف الجنسي توصلنا إلى الفكرة وبدأناها من هنا”.

وتشير أرقام رسمية إلى أن الاعتداءات الجنسية يجرى الإبلاغ عنها يوميا في ولاية بويبلا.

كيف تعمل؟

واشترى الطلاب معطفا قطنيا، وأدخلوا في بطانته بطارية 9 فولت، ومحولا وكبلات ملفوفة بحيث لا يتعرض مرتدوه لأي تيار كهربائي ومفتاح للتشغيل والإيقاف وضوء “إل إي دي”.

نظام المعطف يجرى تشغيله بمفتاح ثُبت بحرص شديدCONACYTنظام المعطف يجرى تشغيله بمفتاح ثُبت بحرص شديد

وصمم طالب الروبوتات، غيوان بارك، الدائرة الكهربائية. ويوضح غيوان أن النظام يُنشّط من خلال مفتاح مزود بضوء “إل إي دي” الذي ينبعث ليشير إلى جاهزية النظام.

وبمجرد ارتداء المعطف وتشيغل النظام، إذا لمس شخص الأقطاب الكهربائية الموجودة في أكمام المعطف، تغلق الدائرة الكهربائية وتصدر صدمة كهربائية إلى الشخص الذي يلمس الأقطاب.

وترتكز فكرة المعطف على صعق المهاجم، لمنح من يرتديها الوقت للهرب أو إصدار تحذير أو تنبيه.

هل هو قانوني؟

انضمت طالبة القانون، غوادالوبي مارتينيز، إلى الفريق للتأكد من أن المعطف لن يقع تحت طائلة القانون.

وقالت مارتينيز إن المعطف “أداة للدفاع عن النفس”.

وتضيف أن الصدمات الكهربائية منخفضة بما يكفي كي لا تشكل تهديدا على الحياة ولذلك فإن المعطف لا يرقى لأن يكون سلاحا.

كم سيكون ثمنه؟

وقضى الفريق ثلاثة أشهر في تصميم المعطف وصنعه. ويقول الطلاب إنهم يرغبون في إدخال مزيد من التطوير ليشمل أجهزة الاستشعار ووضع أقطاب الكهربائية في مناطق أخرى إلى جانب الأكمام.

ويشيرون إلى أنه نهاية المطاف يمكن تعديل التصميم لملائمة ملابس أخرى، مثل القمصان والتنانير والسراويل.

ويقول الطلاب إنهم سيبيعون معطفهم بحوالي 50 دولارًا.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com