Home » بي بي سي » صحف عربية: ماذا يعني قرار السعودية تعليق صادرات النفط عبر باب المندب؟
الرئيس الإيراني وولي العهد السعودي

Getty Imagesالرئيس الإيراني وولي العهد السعودي

اهتمت صحف عربية بالتوتر الخليجي-الإيراني في أعقاب استهداف ناقلتي نفط سعوديتين في مضيق باب المندب من قبل مسلحي جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن.

وانتقد بعض الكتّاب النظام الإيراني بسبب دعمه للحوثيين وطالبوا بمواجهته، فيما وصف آخرون قرار السعودية تعليق عبور ناقلات النفط باب المندب بأنه “حيلة العاجز”.

وكانت السعودية قد علَقت شحن النفط عبر مضيق باب المندب عقب هجوم الحوثيين على سفينتين محملتين بالنفط الخام.

“مواجهة النظام الإيراني هو الحل”

يقول فهد الخالدي في اليوم السعودية إن استهداف ناقلات النفط السعودية هو دليل على جماعة الحوثي تأتمر بأمر إيران “التي تجاهر بعزمها على تعطيل الملاحة في المياه الدولية، خاصة في مضيق هرمز ومضيق باب المندب، ردا على العقوبات الدولية المفروضة عليها نتيجة لأعمالها التخريبية في المنطقة”.

ويقول محمد آل الشيخ في الجزيرة السعودية: “من الواضح أن إيران كلما اقترب موعد فرض الحصار الأمريكي عليها، تحاول التصعيد من خلال عملائها في المنطقة، وتكتفي هي بالتصريحات العنترية”.

ويضيف: “مواجهة التصعيد بالتصعيد سيزيد قناعة المجتمع الدولي أن لا حل مع هذا التغول الإيراني إلا توجيه ضربة حاسمة وقاصمة لإيران”.

في السياق ذاته، يقول عبدالله بن بجاد العتيبي في الشرق الأوسط اللندنية إن “مواجهة النظام الإيراني هو الحل الوحيد”، مضيفا أن “تهديدات إيران ضد أمريكا وحلفائها بأم الحروب والتخريب والدمار جوفاء”.

ومن جانبه، ينتقد محمد يوسف في البيان الإماراتية الأمم المتحدة ومجلس الأمن لعدم اتخاذهما إجراءات لضمان سلامة الممرات المائية.

ويقول الكاتب: “إيران ليست دولة مفاوضات، وأتباعها مثلها، كلهم يعملون بأسلوب العصابات، والأمم المتحدة لم تحترم يوماً قراراتها وأهدافها”.

“حيلة العاجز”

يقول خيرالله خيرالله في العرب اللندنية إن القرار السعودي القاضي بوقف ناقلات النفط من عبور باب المندب “دليل على أن هناك من يعتبر أن إيران لم تعد تكتفي بالكلام في تعاطيها مع الولايات المتحدة”.

ويضيف: “على العكس من ذلك، قررت إيران الانتقال إلى خطوات يفهم منها أنّها على استعداد للردّ على العقوبات الأمريكية الجديدة بخطوات محددة. يفهم من هذه الخطوات أن إيران قادرة بالفعل على تعطيل جزء من حركة الملاحة الدولية وأنّها تمتلك أوراقا تسمح لها بممارسة ضغوط على الآخرين، بما في ذلك دول الخليج”.

ويرى الكاتب أن إيران ربما أرادت أن توصل رسالة مفادها أن “عجزها عن إغلاق مضيق هرمز، بسبب الخوف من مواجهة مباشرة مع البحرية الأمريكية، لا يحرمها من امتلاك أوراق أخرى مثل عرقلة الملاحة في البحر الأحمر”.

من جانبها، وصفت صحيفة الأخبار اللبنانية قرار السعودية وقف ناقلات النفط من عبور باب المندب بـ”حيلة العاجز”.

وتقول الصحيفة إن القرار “يستبطن تسليماً بمحدودية قدرة السعودية على تحقيق إنجازات في مواجهة الصمود اليمني”.

وتضيف: “يكرر النظام السعودي الرهان بحلة جديدة هي إيقاف تصدير النفط عبر باب المندب. وهو إجراء يهدف إلى إقناع الراعي الرئيس، الأمريكي خصوصا والغرب عموما، بأن جماعة الحوثي تشكل خطرا على السفن التجارية وناقلات النفط العملاقة التي تحمل أعلاما غربية، ومن ثم جره إلى دائرة التدخل المباشر، عبر التسبب بأزمة اقتصادية يشكل ارتفاع أسعار النفط أول مظاهرها”.

وتشير إلى أن “الرياض أن تدفع الغرب إلى القيام بدور أكبر في اليمن من أجل تحقيق ما عجزت عنه المملكة هناك”.

———————-

يمكنكم تسلم إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com