ورد الآن

ما هو “النفي المضاعف” الذي ذكره ترامب في تراجعه بشأن روسيا؟

ترامب دافع عن نفسه بعد الانتقادات

Getty Imagesترامب دافع عن نفسه بعد الانتقادات

اضطر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى التراجع أمام موجة الانتقادات التي تعرض لها بعد تصريحاته خلال المؤتمر الصحفي مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، فيما يتعلق بالتدخل المدعى في انتخابات الرئاسة الأمريكية في 2016.

وتذرع ترامب بأن ما قاله كان (زلة لسان)، وأنه كان يقصد أن يقول إنه “لم يكن هناك سبب ألا تكون روسيا هي التي تدخلت في انتخاباتنا”.

ثم أضاف أنه كان يجب أن يقول (would not)، بدلا من (would)، وهو ما سماه – بحسب قوله – بـ(النفي المضاعف – double negative).

ما هو النفي المضاعف؟

والنفي المضاعف في اللغة – كما تقول معاجم الإنجليزية – هو “تركيب نحوي تستخدم فيه كلمتان، أو أدتان، تدلان على النفي في جملة واحدة للتعبير عن النفي”.

فلو كان الرئيس ترامب قد قال (لا يوجد سبب ألا تكون روسيا هي التي تدخلت في الانتخابات) لاحتوت الجملة فعلا على نفي مضاعف.

لماذا تستخدم اللغات النفي المضاعف؟

تستخدم اللغات أسلوب النفي عادة للتعبير عن عدم حدوث فعل ما، أو عن انتفاء أو غياب صفة معينة في شخص ما. فنقول مثلا:

  • لم يلتق الرئيس الأمريكي بنظيره الإيراني في الأمم المتحدة
  • محمد صلاح ليس إنجليزيا، لكنه يلعب في ناد بريطاني

ويحتاج المتكلم أحيانا إلى تأكيد كلامه حتى يقنع المخاطب بما يقول. ولأسلوب التأكيد في اللغات وسائل يستخدمها المتحدثون بها. من بينها – مثلا – تكرار القسم، وهو وسيلة يستخدمها متحدثو العربية بكثرة (مثلا: والله لم أكذب عليك)، ومنها تكرار الكلمة المراد تأكيدها (مثلا: نعم، نعم، قرأت هذا الكتاب)، أو استخدام أداة من أدوات التأكيد (مثلا: أعدك لأنهينَّ التقرير اليوم). وهذه الوسائل يستخدمها المتحدثون في الكلام المثبت.

ولا يستحب النفي المضاعف – كما تقول معاجم اللغة – في المستوى الفصيح والمكتوب من اللغات، ومنها الإنجليزية، وينصح الكتاب بعدم استخدامه وإن كان يستخدم بكثرة في بعض لهجاتها.

  • هل يمكن أن تظل الإنجليزية “لغة العالم المفضلة”؟

فكيف تؤكد اللغات واللهجات الكلام المنفي؟

هنا تلجأ اللغات واللهجات إلى ما يسمى بالنفي المضاعف، فنقول مثلا:

  • لم أتلفظ ولا بكلمة
  • I did not say nothing

ويخلط بعض الناس بين النفي المضاعف الذي تستخدمه اللغات لتأكيد نفي الكلام، ونفي النفي الذي يعرف في علم المنطق. فلو قلنا مثلا: “الوزير غير موجود في مكتبه”، قصدنا أنه غائب عنه. أما لو قلنا “ليس الوزير غير موجود في الاجتماع”، كان ما عنيناه هو أنه حاضر به، وهذا لأن نفي النفي إثبات.

وذهب إلى هذا الرأي بعض نحاة اللغة العربية، دون أن يلتفتوا إلى أن وظيفة نفي النفي في الكلام تختلف في اللغات واللهجات عنها في المنطق.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com