Home » بي بي سي » بعد فوزه ببطولة أوروبا: ما هو السر وراء تفوق ريال مدريد؟
لاعبو الريال يحملون كأس دوري أبطال أوربا بعد فوزهم على ليفربول

Reutersلاعبو الريال يحملون كأس دوري أبطال أوربا بعد فوزهم على ليفربول

بتتويج فريق ريال مدريد الإسباني بطلا لدوري أبطال أوروبا، بعد فوزه على ليفربول الانجليزي بثلاثة أهداف لهدف واحد في المباراة النهائية التي احتضنها الملعب الأولمبي بالعاصمة الأوكرانية كييف، يكون الفريق الملكي قد حصد اللقب للمرة الثالثة على التوالي، في ظل مدربه الفرنسي الجزائري الأصل زين الدين زيدان، ليصبح الفريق الأول في القارة الأوربية، الذي يهيمن على الكأس ويتوج ملكا على عرش البطولة برصيد 13 لقبا عبر تاريخه.

ويثير هذا العدد من الفوز بالبطولات الأوربية لريال مدريد أسئلة عدة، عن تمكن هذا النادي العريق من تحقيق تلك البطولات الأوربية المتتالية، ويعد النادي الأغنى بين أندية كرة القدم في العالم حسب الميزانية السنوية، كما يعد الأعلى قيمةً، إذ تُقدّر قيمته بحوالي 1.4 مليار يورو، وهو ما يمكنه وفق مراقبين من شراء أكثر اللاعبين موهبة وحرفية، وتوفير مداخيل هائلة لهم بما يمكنهم من تحقيق البطولات، في حين يرى البعض أن تولي زين الدين زيدان مهمة تدريب الفريق قبل ثلاث سنوات، كانت بمثابة إضافة لمزيد من الاستقرار للنادي، إذ نقل عن معظم لاعبي الريال قولهم أن زين الدين زيدان بأسلوبه الهادئ وشخصيته الكارزمية، تمكن من جمع كل لاعبي الفريق على هدف واحد، ووفقا لمعلقين رياضيين فإن زين الدين زيدان نجح بالفعل في إعادة البريق لريال مدريد، كما أثبت قدراته التدريبية وأعاد التوهج للثلاثي الهجومي بالفريق بنزيما ورونالدو وغاريث بيل.

ويعتبر مراقبون أيضا أن ريال مدريد في عهد زين الدين زيدان، استعاد أداءه الجماعي الذي كان معروفا عنه ولم يعد فريق النجم الأوحد، كما كان في عهد المدرب الإسباني السابق رافاييل بينيتيز وهو العهد الذي تراجعت فيه نتائج الفريق بشكل كبير.

ويعني اسم ريال مدريد بالإسبانية ( فريق مدريد الملكي لكرة القدم)، وكان قد اختير كأفضل فريق لكرة القدم في القرن العشرين ،وقد فاز بالدوري الإسباني 33 مرة، كما فاز بكأس ملك إسبانيا تسعة عشر مرة في حين ضرب رقما قياسيا بفوزه ببطولة دوري أبطال أوروبا ثلاث عشرة مرة،ويعتبر النادي من النوادي الأكثر شعبية على مستوى العالم وهو يحظى بشعبية كبيرة بين المشجعين في العالم العربي الذين يحرصون على متابعة كل مبارياته.

وقد بدت شعبية الريال مدريد في العالم العربي، عرضة للاختبار بعد مجريات المباراة الأخيرة له أمام ليفربول الانجليزي، والتي توج بعدها بطلا لدوري أبطال أوروبا فقد تعرض النجم المصري، وهداف ليفربول والدوري الإنجليزي محمد صلاح، لإصابة خطيرة بعد التحام خلال اللعب بينه وبين سيرجي راموس قائد ريال مدريد ونجم دفاعه، وكان كثير من عشاق كرة القدم في العالم العربي يتابعون المباراة، وهم متعاطفون مع نجمهم المصري العربي حتى وإن كانوا من عشاق ريال مدريد، وقد امتلأت صفحات التواصل الاجتماعي خاصة تويتر بالتغريدات، التي وصل بعضها للقول بأن سيرجي راموس مدافع الريال مدريد قد أصاب محمد صلاح خلال اللعب عمدا، في حين توالت الشتائم لريال مدريد وطالب كثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، جمهور كرة القدم العربي بالتوقف عن تأييد ريال مدريد.

برأيكم

لماذا يحقق ريال مدريد كل هذه البطولات؟

هل تتفقون مع من يرى أن ثراء النادي ربما يكون العامل الأهم؟ أم أن الأمر يعود لحسن الإدارة؟

كيف تقارنون بين طريقة إدارة أندية كرة القدم في الغرب وطريقة الإدارة في العالم العربي؟

هل ترون أن إصابة نجم ليفربول المصري محمد صلاح خلال المباراة مع ريال مدريد ستقلل من شعبية الريال في العالم العربي؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الاثنين 28 أيار/ مايو من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش.

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442031620022.

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على nuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم أيضا إرسال أرقام الهواتف إلى صفحتنا على الفيسبوك من خلال رسالة خاصة Messageكما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/hewarbbc أو عبر تويتر على الوسم @nuqtat_hewar

شاركونا بآرائكم

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com