ورد الآن

اتهام فرنسيين بقرصنة أغنية على يوتيوب

وجه الادعاء الفرنسي اتهامات لصبيين فرنسيين بقرصنة أغنية ديسباسيتو الشهيرة على موقع يوتيوب.

ويبلغ الصبيان 18 عاما من العمر، واستهدفا فيديو الاغنية التي أصبحت أكثر أغنية تحصل على مشاهدات في تاريخ يوتيوب.

وقام الصبييان بتغيير الصورة الترويجية التي تعرض على مشغل الفيديو قبل بدء التشغيل ووضعوا بدلا عنها صورة لعدد من المسلحين يرتدون أقنعة وزيا برتقاليا ويصوبون أسلحتهم نحو المشاهد.

وأعلن الادعاء الفرنسي في باريس أسمي الصبيين في لائحة الاتهام وهما نسيم بي وغابرييل كاب.

وأشار إلى أنهما يستخدمان إسمين افتراضيين على شبكة الإنترنت.

وتمكن الصبيان من الدخول إلى حساب شركة فيفو لعرض الأغاني على موقع يوتيوب، وبذلك تمكنا من التلاعب بفيديو الأغنية المذكورة وعدد من الأغاني الأخرى حيث وضعا رسائل مؤيدة للفلسطينيين.

وقامت شركة فيفو بإزالة أغنية ديسباسيتو للمغني لويس فونزي من بورتوريكو، كما أزالت الرسائل التي وضعها الصبيان في الأغاني الأخرى ومنعتهما من الدخول إلى الحساب.

وقال الادعاء الفرنسي إن الشرطة في باريس عملت على القضية بالتعاون مع الشرطة في نيويورك، حيث يقع مقر شركة فيفو.

ووقعت شركة فيفو ضحية القرصنة قبل ذلك نهاية العام الماضي حيث تم قرصنة بعض ملفاتها ونشرها على شبكة الإنترنت.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com