ورد الآن

آل الشيخ يتنازل عن الرئاسة الشرفية للأهلي المصري والخطيب تحت ضغوط كبيرة

صورة لفريق الأهلي

AFP

بعد ساعات من إعلان تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة في المملكة العربية السعودية، عن تنازله عن الرئاسية الشرفية للنادي الاهلي المصري أصبح رئيس النادي المنتخب حديثا محمود الخطيب تحت ضغوط كبيرة تطالبه بالاستقالة من منصبه.

وحصل آل الشيخ على المنصب الشرفي قبل نحو 5 أشهر، بعد انتخاب النجم السابق للكرة المصرية محمود الخطيب رئيسا للنادي الأكبر شعبية في مصر بعد منافسة حامية مع الرئيس السابق ورجل الأعمال محمود طاهر.

وأعلن آل الشيخ تنازله عبر بيان أصدره على حسابه على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، وجاء في وقت متأخر من الليل قبل أن يعود بنشر بيان أوسع أوضح فيه ما سماه بالملابسات التي أحاطت بتنازله عن منصبه الشرفي.

وجاء البيان بعد مطالبات من قبل جماهير مصرية عبر مواقع التواصل الأجتماعي بعدم السماح له بالتدخل في شؤون النادي الأهلي ليستبق اجتماعا طارئا لمجلس إدارة الناي كان من المقرر عقده مساء الخميس إلا أن الاجتماع تقرر تأجيله لموعد لاحق.

وقال آل الشيخ في بيانه إن حجم دعمه للنادي الأهلي تجاوز مبلغ 260 مليون جنيه مصري في فترة 5 أشهر، وإن الدعم بدأ لحملة الخطيب بعد مطالبة مسؤول مصري كبير بقيامه بمساندة أحد قطبي الانتخابات في النادي الأهلي.

وحسب البيان، فإن آل الشيخ دعم الخطيب بناء علي طلب الأخير، ونقل البيان عن الخطيب إنه في لقاء “سري” عقد في العاصمة السعودية “الرياض”، وتم خلال الجلسة الاتفاق علي تطوير النادي الأهلي لاعبين ومدربين وكذلك المباني والإنشاءات بما يحقق نقله كبيرة تليق بالأهلي”.

وحتي الآن لم يصدر أي تعليق من النادي الأهلي المصري علي بيان آل الشيخ.

لكن هذه التطورات وضعت ضغوطا كبيرة على مجلس إدارة النادي الأهلي.

وقال هاني سري الدين، أحد المرشحين السابقين لعضوية مجلس الإدارة خلال الانتخابات الأخيرة إن “ما يحدث في الأهلي حالياً لا يليق بهذا النادي العريق”.

ونشر “سري الدين”، تغريدة عبر حسابه على “تويتر” قائلا: “ما يحدث في النادي الأهلي الآن لا يليق بهذا النادي العريق، سقطت الأقنعة”.

فيديو الأزمة

وقبيل الأزمة بساعات ظهر آل الشيخ في برنامج تلفزيوني أذيع على إحدى القنوات الرياضية السعودية، وتحدث فيها عن مفاوضات نادي اتحاد جدة مع المدرب الأرجنتيني رامون دياز الذي كان هدفا للأهلي المصري.

وقال آل الشيخ خلال اللقاء إن “رئيس نادي اتحاد جدة هو من طلب تعيين دياز رغم أنه كان قريبا من تدريب فريق عربي بدعم مني، فقلت الفرق السعودية أولى”.

وأثار هذا التصريح استياء مشجعي النادي الأهلي، فدشنت عن وسائل التواصل الاجتماعي هاشتاج #تركي_برا_الاهلي لمطالبة مجلس إدارة النادي الأهلي بسحب الرئاسة الشرفية منه.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com