ورد الآن

في صحف عربية: مسلسل مصري يتسبب في خلاف مع السودان

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره السوداني عمر البشير

Reutersالرئيس السوداني عمر البشير زار مصر في مارس/آذار الماضي

تفاعلت صحف عربية، خصوصا في السودان ومصر، مع الخلاف بين البلدين الذي أثاره مسلسل تلفزيوني مصري.

واستدعت وزارة الخارجية السودانية السفير المصري بالخرطوم وسلمته مذكرة احتجاج على ما ورد في الحلقات الأولى من المسلسل الذي بثته عدد من القنوات الفضائية في مصر.

ونشر العديد من الصحف في السودان بيانا لوزارة الخارجية السودانية جاء فيه أن الترويج للمسلسل “تم بصورة عكست إصرار البعض علي اختلاق وتكريس صورة نمطية سالبة تلصق تهمة الإرهاب ببعض المواطنين المصريين المقيمين أو الزائرين للسودان”.

وأشار البيان إلى أن القائمين على المسلسل “سعوا لإيهام المتابعين بأن بعض أجزاء السودان كانت مسرحاً لبعض أحداث المسلسل، واستخدمت العديد من الوسائل كلوحات السيارات السودانية التي تعد رمزاً سيادياً لا يجوز التعامل به إلا بعد الحصول علي موافقة من السلطات السودانية المختصة”.

“محاولة عبثية”

وأبرزت صحف سودانية ما وصفته بـ”استياء” الخرطوم من المسلسل.

وتقول صحيفة “أخبار اليوم ” في أحد عناوينها: “استياء سوداني على مسلسل أبوعمر المصري والخارجية تستدعي السفير المصري بالخرطوم وتبلغه احتجاجاً رسمياً”.

وركزت صحيفة “الصحافة” على وصف الخارجية بث المسلسل المصري بأنه “محاولة عبثية لضرب علاقات البلدين”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “‘أبو عمر المصري’ اسم متداول بشكل كبير داخل جماعات الإسلام السياسي بقوة، خاصة عند الجهاديين، ويعتبر كنية لبعض أمراء داعش والقاعدة، وهي كنية لأسماء حقيقية لعبت أدوارا مهمة، وخطيرة في جماعات العنف الديني بالمنطقة”.

وحذر موقع “تاق برس” منالمسلسل “يعيد توتر” العلاقات بين البلدين.

وتقول “الوطن” التونسية إن المسلسل المصري “أشعل أزمة أخرى بين مصر والسودان”.

وطالبت بعض الصحف في السودان بوقف عرض المسلسل.

وقالت صحيفة “المجهر السياسي” إن “السودان يطلب من مصر إيقاف مسلسل أبوعمر المصري ومراعاة العلاقة بين البلدين”.

“حالة فوضى كبيرة”

أما مواقع الصحف المصرية، فقد نقل بعضها بيانا صادرا عن شبكة قنوات أون التي تذيع المسلسل تقول فيه إن المسلسل “لم يتعمد الإشارة إلى السودان الشقيق”.

كما نقل موقع “اليوم السابع” تأكيد البيان على “أن المسلسل بُنى على وحى وخيال مؤلفه، ولم يحتوى المسلسل على مشاهد أو تلميحات للدولة السودانية أو حكومتها أو الشعب السوداني الشقيق، والمسلسل لا يمت بصلة لمواقف الدولة المصرية الحريصة دوماً على تقوية وتنمية علاقاتها مع دولة السودان وشعبها الشقيق”.

وفي تصريحات لصحيفة “المصري اليوم” قال المخرج محمد فاضل، رئيس لجنة الدراما بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر إن “الدراما المصرية تعاني من حالة فوضى كبيرة، وللأسف هناك قوانين رادعة لمثل هذه الأمور، ولكنها لا تطبق، مطالبًا بضرورة تطبيق هذه القوانين، حفاظًا على العلاقات المصرية بأشقائها العرب ومن أهمها دولة السودان التي تربطنا بها علاقات تاريخية وثيقة”.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com