Home » بي بي سي » الأوبزرفر: هل سجل المتحف البريطاني هدفا بعرض حذاء صلاح؟
محمد صلاح يحتفل مع الجماهير بأحد أهدافه

Reuters

الأوبزرفر تناولت موضوع عرض المتحف البريطانية لحذاء لاعب كرة القدم المصري المتألق في فريق ليفربول محمد صلاح للصحفية ستيفاني ميريت

تقول الجريدة إن المتاحف الوطنية ومنها المتحف البريطاني موجودة على الأقل في العالم الغربي ولها علاقة غير طبيعية بتاريخ هذه الشعوب وهويتها لكن المتحف البريطاني يلعب دورا مختلفا.

وتوضح الجريدة أن المتحف البريطاني كان محط انتقاد من جانب الكثيرين ممن وصفوه بمعقل الغنائم الثقافية لدرجة ان المتحف وجد نفسه مضطرا للوقوف موقف المدافع عن النفس في وجه المطالبات المتكررة من دول وشعوب أخرى بتسليم ممتلكاتهم.

وتضرب الجريدة مثلا بمنحوتات بارثينون الرخامية والتي تطالب اليونان باستعادتها عن طريق القضاء الدولي.

وتقول ميريت “نحن أيضا لم ننس سرقة بعض الأشياء من المصريين فعام 2010 عقد رئيس مجلس الآثار المصري مؤتمرا صحفيا في القاهرة مطالبا المتحف البريطاني بإعادة بعض القطع الأثرية المصرية”.

وتعتبر ميريت أن المتحف البريطاني وجد أنه من الأفضل في هذه الفترة التي يدافع فيها عن نفسه ضد تصرفات جرت خلال الحقبة الاستعمارية أن يحصل على كنز جديد للعرض جاء عن طريق التبرع من ملك مصري.

حذاء صلاح في المتحف البريطانيPA

وتقول ميريت “الحذاء ذو الالوان الخضراء المختلفة جاء كتبرع من شركة أديداس التي صنعته لمحمد صلاح بمناسبة فوزه بجائزة الحذاء الذهبي كهداف للدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم حيث سيتم عرضه لفترة مؤقتة ضمن مقتنيات المتحف في الجناح المصري.

وتوضح ميريت ان الحذاء سيكون معروضا إلى جوار زوجين من الأحذية الأثرية وعدد من المومياوات حيث توضح قصة نجاح أسطورة مصرية حديثة حسب مايقول مدير الجناح المصري والسوداني في المتحف.

وتقول ميريت “إننا كأمة نقوم بمسح وجوهنا يوميا في حقيقة ثابتة وهي أننا كأمة عظى وإمبراطورية سابقة قد انتهينا كما أننا انتهينا أيضا كمعقل اختراع لعبة كرة القدم”.

وتسخر ميريت من المتحف البريطاني قائلة “لوكنا بالفعل نرغب في توسيع الجناح المصري في المتحف البريطاني يجب أن نحصل على متعلقات أخرى لشخصيات رمزية مصرية مثل مجموعة أوراق اللعب المفضلة لعمر الشريف أو أحد بالونات الواقي الذكري التي قدمها الفنان المصري الساخر شادي أبوزيد لرجال الشرطة المصرية عام 2016 وذلك قبل اعتقاله أو ربما أي متعلقات لإحدى النساء اللواتي اعتقلن وحكم عليهن بالسجن بسبب التظاهر في ميدان التحرير”.

“هوية إسرائيل”

الجريدة نفسها نشرت ملفا عن الصراع العربي الإسرائيلي يتضمن عدة مقالات على رأسها مقال لبرنارد أفيخاي أستاذ الاقتصاد السياسي في الجامعة العبرية في القدس بعنوان “معركة تحديد هوية إسرائيل” تتسائل من خلاله الجريدة عما إذا كانت إسرائيل بعد الدعم الأمريكي القوي ستقدم نفسها للعالم على انها دولة ديمقراطية مفتوحة للجميع ام انها دولة يهودية مغلقة.

ويوضح أفيخاي أن الصراعات التي تتعرض لها إسرائيل متعددة وتطرح عليها أسئلة مختلفة قد تقوض قيمها فإسرائيل في خضم سعيها للإجابة على سؤال هويتها كدولة تخوض حربا ضد إيران ومن يقاتلون نيابة عنها في المنطقة بالإضافة إلى عملية السلام مع الفلسطينيين وما قد يقدمه ذلك من صورة جيدة للعالم.

ويقول أفيخاي إن “الجميع في إسرائيل يتسائلون الآن عن هوية الدولة التي يريدونها وحدودها، ورغم أن الجميع يقول لك فورا إنهم يرغبون في دولة يهودية ديمقراطية إلا أنه لا أحد يوضح أبدا كيف يمكن ذلك لا من ناحية الحدود الجغرافية أو الناحية الدستورية أو السياسية”.

ويخلص أفيخاي إلى انه من غير الممكن ان تستمر إسرائيل في احتلال أراض وحرمان شعبها من ممارسة حقوقه السياسية والإجتماعية في إشارة إلى الأراضي الفلسطينية لأن هذا الأمر يتعارض مع رغبة الشعب الإسرائيلي في الحياة في دولة ديمقراطية لكن هنا تأتي المشكلة الأكبر حسب أفيخاي ليتسائل كيف يمكن أن تحافظ إسرائيل على هويتها دولة يهودية وديمقراطية في الوقت نفسه؟

الزواج الملكي

الأمير هاري وزوجته خلال حفل الزفافReuters

تناولت كل الصحف البريطانية دون استثناء موضوع زواج الأمير هاري والممثلة ميغان ماركل وأفردت له مساحات واسعة وعناوين بارزة منها مقال نشرته جريدة الإندبندنت للصحفي هاميش ماكراي بعنوان ” عندما يتزوج شخص غني بغني آخر تتزايد معدلات الظلم الاقتصادي والاجتماعي”.

ويعتبر ماكراي أن الزواج أصبح أبعد ما يكون عن الاختيار العشوائي وكل ما يمكن للمجتمعات أن تفعله هو أن تعلم أفرادها عدة تصرفات ينبغي ان يقوموا بها لكيلا يحرموا أنفسهم من الفرصة في الحصول على التقدم الاجتماعي أو الاقتصادي في مراحل لاحقة في حياتهم.

ويشير ماكراي إلى أن الزواج لم يكن حول الامور المادية رغم أن نحو بليونين من البشر حول العالم شاهدوا على الأقل جزءا منه وهو ما يعني ان ثلث البشرية تابعوه وهو بالتأكيد حدث له تبعات اقتصادية واجتماعية فالناس لم يعودوا يتواعدون بشكل عشوائي.

ويوضح ماكراي أن كل شخص عندما يختار شريكا لحياته او شخصا ليواعده فإنه يختار شخصا من نفس الطبقة التي ينتمي إليها اقتصاديا واجتماعيا وتعليميا وثقافيا مضيفا أن الأمير هاري وزوجته وهما حاليا أمير واميرة مقاطعة ساسيكس قد تزوجا عن اختيار عشوائي.

ويوضح ماكراي أن ميغان ماركل وهي ممثلة ناجحة ولها ثروة تقدر بخمسة ملايين دولار وكما تصف نفسها امرأة من أصول عرقية مختلطة فقد كانت تمثل خيارا رائعا لشاب في منتصف الثلاثينات وهي في أغب صفاتها مختلفة عن الأمير هاري.

ويوضح انها صاحبة بشرة بنية لكن هاري يميل إلى اللون البرتقالي ويفوقها في الطول والضخامة بشكل واضح كما انهما جاءا من ثقافتين مختلفتين.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com