ورد الآن

والدا ضحية اغتصاب جماعي في الهند “حصلا على أموال لإبطال محاكمة الجناة”

اتهمت فتاة هندية اختُطفت واغتُصبت جماعيا العام الماضي والديها بقبول مبالغ مالية من المتهمين باغتصابها في مقابل الضغط عليها لتغيير أقوالها.

وقالت شرطة دلهي إنها ألقت القبض على والدتها وتبحث عن والدها، الذي تقول إنه هارب.

وذهبت الفتاة للشرطة وهي تحمل 500 ألف روبل (ما بين 5300 و7500 جنيه استرليني) وقالت إن والديها قبلا المبلغ من المتهمين.

وتقيم الفتاة حاليا في مكان آمن.

وقال إم إن تيواري نائب قائد الشرطة لبي بي سي “نعتقد أن المتهمين حاولوا التفاوض مع والدي الضحية عن طريق حصولهم على المال”.

وقالت إن الفتاة كانت على علم بالمفاوضات وعلى علم بالمكان الذي خبأ فيه والداها النقود.

وأضاف “سنعرف المزيد بعد إلقاء القبض على الأب”.

غضب عارم يجتاح الهند إثر اغتصاب وقتل طفلة في الثامنة من العمر

وسجلت الشرطة قضية جديدة ضد والدي الفتاة وكانت قضية الاغتصاب سجلت في سبتمبر/أيلول الماضي.

وشهدت الهند زيادة في تدقيق قضايا العنف الجنسي بعد اغتصاب طالبة في الثالثة والعشرين من العمر في حافلة في العاصمة عام 2012.

وأدت الجريمة إلى احتجاجات دامت أياما وأجبرت الحكومة على استحداث أكثر صارمة لمعاقبة الاغتصاب.

وعلى الرغم من ذلك، ما زال الإبلاغ عن الاعتداء الجنسي الذي تتعرض له النساء والأطفال يشهد ارتفاعا.

وفي الأسبوع الماضي شهدت البلاد احتجاجات إثر اغتصاب وقتل طفلة في الثامنة في كشمير الواقعة تحت الإدارة الهندية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com