Home » بي بي سي » مدير الاستخبارات الأمريكية: الصين تهديد كبير للولايات المتحدة مثل روسيا
مايك بومبيو مدير الاستخبارات المركزية الأمريكية

Reutersكان بومبيو عضوا جمهوريا متشددا في الكونغرس الأمريكي قبل أن يشغل منصب مدير الاستخبارات المركزية الأمريكية

قال مدير الاستخبارات المركزية الأمريكية، مايك بومبيو، إن الجهود الصينية الرامية إلى فرض هيمنة خفية على دول الغرب هي نفس الجهود التخريبية التي تمارسها روسيا.

وأضاف بومبيو لبي بي سي أن الصين “لها بصمات أكبر” من روسيا في أداء هذه المهمة.

واستشهد على سبيل المثال بجهود سرقة معلومات تجارية أمريكية واختراق مدارس ومستشفيات، وامتداد الجهود إلى دول أورويا وبريطانيا.

وكان بومبيو عضوا جمهوريا متشددا في الكونغرس الأمريكي قبل أن يشغل منصب مدير الاستخبارات المركزية الأمريكية.

وقال بومبيو عن الصين وروسيا :”فكر في حجم هذين الاقتصادين”.

وأضاف :”لدى الصين بصمات أكبر من روسيا في أداء هذه المهمة”.

  • المخابرات الأمريكية حذرت قاسم سليماني من التعرض للمصالح الأمريكية
  • الاستخبارات المركزية الأمريكية ساعدت في إحباط “هجوم إرهابي” في روسيا

وكان ضابط سابق في الاستخبارات الأمريكية، هو جيري تشون شينغ لي، قد اعتُقل في وقت سابق بتهمة الاحتفاظ بمعلومات سرية في قضية يعتقد أنها ذات صلة بتفكيك عمليات تجسس تابعة للجهاز في الصين.

كما قُتل أو سُجن نحو 40 عميلا خلال عامين قبل اعتقال الضابط في واحدة من أكثر الاخفاقات الاستخباراتية الأمريكية خلال السنوات الماضية.

غير أن المسؤولين لا يعرفون حتى الآن إذا كان سبب الإخفاق هو نهوض الضابط السابق بدور العميل المزدوج أم اختراق بيانات أمريكية.

وقال بومبيو لبي بي سي إنه بإمكان الدول بذل قصارى الجهود جماعيا لمكافحة المساعي الصينية التي تهدف إلى فرض نفوذ على دول الغرب.

وأضاف :”يمكننا مراقبة الجهود المركزة جدا التي تهدف إلى سرقة معلومات أمريكية والتسلل إلى الولايات المتحدة عن طريق جواسيس وأناس يعملون لصالح الحكومة الصينية ضد أمريكا”.

وقال :”نرى ذلك في مدارسنا ومستشفياتنا وأنظمتنا الطبية. نرى ذلك في الشركات الأمريكية. ونراه حقيقة في مناطق أخرى في العالم، بما في ذلك أوروبا وبريطانيا”.

مايك بومبيوBBCكان بومبيو قد كشف عن رسالته إلى قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني، يحذره من مغبة التعرض للمصالح الأمريكية

كما اعترض بومبيو على فكرة أن لدى الولايات المتحدة تأثيرا ضعيفا في الصراع في سوريا، وأن الرئيس السوري بشار الأسد مازال في السلطة ويحظى بدعم روسي وإيراني.

وقال :”نعمل على هذه المشكلات المعقدة، وسندفع التأثير الإيراني في أي مكان نستطيع”.

وكان بومبيو قد كشف أنه كتب رسالة إلى قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، يحذره من مغبة التعرض للمصالح الأمريكية وأن أي مساس بتلك المصالح لن يمر مرور الكرام.

  • الاستخبارات الأمريكية: الذكاء الصناعي الصيني يهدد التوازن العسكري العالمي
  • الاستخبارات الأمريكية تنشر وثائق جديدة حول أسامة بن لادن

وقال :”أردت إرسال رسالة واضحة لقاسم سليماني بأن هناك مصالح أمريكية ومصالح غربية ومصالح بريطانية ومصالح أخرى، وأي هجوم عليها سيقابل برد فعل مماثل”.

وأضاف :”لابد أن ندرك جيدا أنه لا تسامح مع تعرض الإيرانيين للمصالح الأمريكية”.

وقال بومبيو إن إطلاق إيران صواريخ على السعودية عن طريق قوات تعمل بالوكالة في اليمن هو عمل “غير مقبول” ويمثل “أعمال حرب”.

وأضاف لبي بي سي أن أفضل السبل الرامية إلى تجنب تفاقم الصراع هو التأكد من أن الشعب الإيراني يفهم تكلفة هذه الأنشطة التي تمارسه حكومته، ليس في المنطقة فحسب، بل في أوروبا.

وقال بومبيو :”أتمنى أن يدركوا ويتفهموا أنه ليس في مصلحة بلادهم إرسال قوات إلى أماكن مثل أوروبا كقوات تعمل بالوكالة في مسعى إلى الإضرار بأوروبا في الوقت الذي يمكنهم بذل الجهود لتحسين الوضع في إيران نحو الأفضل”.

وأضاف :”نحن واثقون بأن الشعب الإيراني سيتفهم ذلك. ونأمل أن يتقبل قادتهم ذلك”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com