Home » بي بي سي » تعرف على قائدي الاستخبارات المصرية السابق والحالي
السيسي

Reutersأشارت تقارير الأسبوع الماضي إلى قيام السيسي بعزل فوزي

كلّف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مدير مكتبه اللواء عباس كامل، بتسيير أعمال جهاز المخابرات العامة، بحسب بيان لمكتب الرئاسة.

ويخلف كامل اللواء خالد فوزي الذي تم إعفاؤه من منصبه كمدير للجهاز.

وفي وقت سابق من الأسبوع، أورد عدد من وسائل الإعلام العربية أن السيسي عزل فوزي من منصبه. لكن غالبية وسائل الإعلام في مصر لم تتناول الموضوع.

فمن هو فوزي؟ ومن عباس كامل الذي تولى المنصب مكانه؟

تولى خالد فوزي رئاسة المخابرات المصرية في أواخر عام 2014 خلفا للواء محمد فريد التهامي وترتيبه هو العشرون في رئاسة هذا الجهاز الذي تأسس عام 1954.

ولد فوزي عام 1957 بمدينة الاسكندرية وبعد تخرجه في الكلية الحربية التحق بالمخابرات العامة عام 1982 حيث تدرج في المناصب حتى وصل إلى منصب مساعد مدير الاستخبارات عام 2014 كما شغل منصب رئيس جهاز الأمن القومي، وهو جزء من المخابرات العامة، قبل تولي رئاسة الجهاز في ديسمبر/كانون أول من نفس العام.

https://www.youtube.com/watch?v=ZkrL3NNYC4c

وكان قد نسب الفضل لفوزي في الكشف عن عدد من قضايا “التجسس” في مصر بعد ثورة 25 يناير/كانون ثاني عام 2011.

وأما اللواء عباس كامل فهو مدير مكتب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وكان مدير مكتبه في المخابرات الحربية، ثم في وزارة الدفاع، وارتبط اسمه بتسريبات من مكتب السيسي خلال توليه منصب وزير الدفاع.

ويعتبر كامل “كاتم أسرار السيسي” بسبب قربه من الرئيس المصري.

وكان قد ظهر كامل في قضية التخابر مع قطر المتهم فيها الرئيس السابق محمد مرسي بصفته رئيس لجنة فحص الأحراز في القضية المتهم فيها مرسي و10 من قيادات الإخوان بتسريب وثائق لقطر.

تسريبات

وجاءت هذه الخطوة بعد أيام من تسريب مكالمة هاتفية نشرتها صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية وزعم أنها بين ضابط في المخابرات الحربية وعدد من الإعلاميين والفنانين، حيث وجه الضابط المزعوم في التسريب شتائم ومسبات لضباط في الاستخبارات العامة بزعم دعمهم لأحمد شفيق في الانتخابات الرئاسية المقبلة في مارس/آذار القادم.

“تسريبات نيويورك تايمز” في الصحف العربية

ضجة في مصر بعد “تسريبات #نيويورك_تايمز”

#احمد_موسى يتصدر تويتر في مصر بعد نشره “تسريبا” عن #الواحات

وكان موقع ميدل إيست مونيتور قد ذكرا أنه لا يوجد تنسيق بينه وبين اللواء محمد الشحات مدير الاستخبارات الحربية فيما يتعلق بمكافحة “الإرهاب” في شبه جزيرة سيناء.

ونسب ميدل إيست مونيتور لتقرير Intelligence Online الفرنسي الدوري القول إن فوزي اتهم مرارا الاستخبارات الحربية بتجاوزه وتسليم تقاريرها مباشرة إلى وزارة الدفاع.

كما أشار تقرير Intelligence Online أيضا إلى حدوث توتر بين فوزي ومجدي عبد الغفار وزير الداخلية المسؤول عن مكافحة الجماعات الجهادية والذي اتهمته الاستخبارات بعدم مسايرة الاستراتيجيات الفعالة الحديثة في مكافحة الإرهاب.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com