Home » فن » اختتام فعاليات مهرجان شوف لبنان بالسينما الجوالة

مهرجان “شوف لبنان بالسينما الجوالة” بدورته الأولى والذي استمر ثلاثة أشهر بعروض في القرى والبلدات الجنوبية من خلال “كرافان الفن والسلام”، بالشراكة مع وزارتي السياحة والثقافة و”يونيفيل” وبالتعاون مع بلديات ومدارس وجامعات وجمعيات ثقافية.

وعرضت في المهرجان أفلام روائية ووثائقية وأفلام متحركة من 23 دولة هي الصين وإيطاليا واليابان والبرازيل واليونان ومصر وكندا وسويسرا والعراق وإيران والولايات المتحدة وإسبانيا وألمانيا والجزائر وهولندا وفرنسا والهند وتونس والمغرب والنمسا وكوريا الجنوبية وفلسطين ولبنان.

وعرضت وزارة السياحة أفلاما من إنتاجها بهدف تعريف الشباب بالتراث الطبيعي والثقافي في لبنان من خلال السينما التي تعمل على إظهار الصورة الإيجابية للبنان وإبراز المكونات المميزة للشعب والأرض والثقافة، ما يساهم في جذب اهتمام الجمهور ويحضهم على اكتشاف بلدهم ويؤدي إلى ترويج لبنان كواجهة سياحية.

أما وزارة الثقافة ومديرية الآثار فعرضتا أفلاما عن المعالم الطبيعية والأثرية كفيلم “المتحف الوطني في بيروت” لبهيج حجيج وأفلاما وثائقية عن يعقوب الشدراوي وبرج فازليان ومحمد شامل وزكي ناصيف.

وتضمنت فعاليات المهرجان نشاطا موسيقيا ومسرحيا لفرقة “تيرو” الفنية التي أعادت تمثيل قصص أبناء القرى التي زاروها عبر المسرح، مركزين على قضايا الشباب ومشاكلهم. وأقيمت نشاطات رسم بتوجيه من مدربين ساعدوا الشباب والأطفال في القرى على رسم المواقع الأثرية والطبيعية، وسيقام معرض للوحات التي أنتجت لاحقا وستستخدم في روزنامة سياحية تعدها وزارة السياحة تهدف إلى التعريف بالقرى وجذب السياح لزيارتها.

وأسهم المهرجان في زيادة الحراك الثقافي في الجنوب ودفع إلى ربط الشباب والقرى والبلدات ببعضها من خلال الفنون، والعمل على دعم السينما المحلية وأفلام الطلاب والتبادل الثقافي وإقامة الورش التدريبية والندوات في المناطق المهمشة ثقافيا.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com