Cedar News | Lebanon News

عبير نعمة: انضمت إلى «يونيفرسال» وطرحت كليب أغنية «وينك».. أحضّر لعمليْن سأقدّمهما في مركز جابر الثقافي…

وَقَفَتْ على أهمّ مسارح العالم وغنّتْ في غالبية دور الأبرا العربية وقريباً ستقف على إحدى خشبات مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي في الكويت، حيث ستقدّم عمليْن خاصيْن بالمناسبة.
عبير نعمة التي طرحتْ أخيراً كليب أغنية «وينك»، تبدو سعيدة بالأصداء الإيجابية لهذا العمل، بقدر سعادتها بانضمامها بعد طول انتظار إلى شركة «يونيفرسال» التي ستَطْرح من إنتاجها ألبومها الجديد، بالإضافة إلى ألبوم ثانٍ من توزيعها (يونيفرسال) وإنتاج وتلحين الفنان مارسيل خليفة الذي تَعاونتْ معه في 24 أغنية من أنماط موسيقية مختلفة «وقد وزّعاها على ألبوميْن».
وفي حديثها مع «الراي» تتحدّث نعمة عن سبب ابتعادها عن الغناء في المطاعم، واختيارها الغناء على المسارح الكبيرة، وعن أعمالها الجديدة ومشاريعها المستقبلية ونجاحاتها الكثيرة، وتَعاوُنها مع الممثل رودريغ سليمان في كليب «وينك».

• أنتِ بعيدة عن المهرجانات التي تقام في لبنان مع أنك سَبَقَ أن غنّيتِ في أهمّ مهرجاناتها وهو «مهرجان بعلبك الدولي»؟
– عادة أغني على المسارح الكبيرة، وعندما تتوافر مهرجانات مُناسِبة أشارك فيها كمهرجانات بعلبك وبيت الدين والأرز، وهذه السنة كنتُ منشغلة بالتحضير للألبوم وأفضّل أن أطلّ على الجمهور بعمل جديد.
• هل هذا يعني أنك انتقائية في الأماكن التي تغنّين فيها؟
– انتقائية بمعنى أنني لا أغني في أماكن يُقدَّم فيها طعام، ليس لأن الغناء في مكان يُقدّم فيه طعام هو شيء خاطئ، بل بسبب «الستايل» الذي أغنّيه. هو خيارٌ يتعلّق برغبة الفنان وما يحبّ أن يفعله.
• تفضّلين الأماكن التي تشبه الفن الذي تقدّمينه؟
– ليس كذلك. أرتاح أكثر في الغناء في مثل تلك الأماكن.
• تحضّرين لألبوم وقبْله طرحتِ كليب أغنية «وينك» الذي شاركك الممثّل رودريغ سليمان فيه. ماذا أضاف وجوده إلى الكليب؟
– الأغنية من كلمات جرمانوس جرمانوس وألحان مروان خوري وتوزيع هادي شرارة، وهي حققتْ النجاح الذي تستحقه نظراً للتميّز الذي فيها، سواء لناحية الشركة المنتجة «يونيفرسال»، أو لجهة الفنانين الذي عَمِلوا على الكلام واللحن والتوزيع، أو الأداء.
العمل الذي يتم تنفيذه بتقنية عالية، لا بد أن يصل الى الناس، والكليب أَوْصَله بطريقة مختلفة، وهو يحكي قصة فيها الكثير من الحنين وتمسّ كل إنسان، وتتناول قصة زوجين انتهى كل شيء بينهما. الكليب اعْتَمَدَ على البساطة في التصوير، الذي ارتكز على الإضاءة والإخراج والتمثيل، وجرى بطريقة التصوير السينمائي، وكنا بحاجة إلى ممثل يملك معطيات كثيرة ويتمتع بالكاريزما، وكان رودريغ هو الخيار الأفضل. وأجد أنه يجب أن تتاح أمامه فرصة أكبر، ليس في السينما فقط، بل على الشاشة الصغيرة أيضاً، لأنه فنان عظيم وموهوب دَرَس في لبنان وفرنسا ولا أعرف إذا كان هناك غيره مثله. في موقع التصوير، كان هناك تَفاهُم وانسجام بيننا، وهو لم يتكلم في الكليب، بل عبّر من خلال عينيْه. كما أوجّه تحية للمُخْرِج سمير سرياني.
• وبالنسبة إلى الألبوم؟
– أغنية «وينك» كانت الأولى لي مع شركة «يونيفرسال» وأنا سعيدة جداً بالتعامل معهم بعد انتظارٍ طويل وبعد العمل بمفردي. فأنا لم أوقّع مع أي جهة وانتظرتُ ووجدتُ، ونحضّر لألبوم جديد وأغنيتي السابقة «يا ترى» ستكون ضمنه أيضاً، وفي بداية أكتوبر سنطرح أغنية جديدة.
• كله باللهجة اللبنانية؟
– بل هو منوّع ويضمّ أغنيات باللهجتين اللبنانية والمصرية وباللهجة البيضاء. وبعد أكثر من شهرين، سيُطرح ألبوم من توزيع «يونيفرسال» ومن تلحين مارسيل خليفة. ونحن نحضّر له منذ أكثر من عامين، ويضمّ 24 أغنية، ولكننا وزّعاناها على ألبومين.
• ومَن أنْتج الالبوم؟
– مارسيل خليفة. بدأتْ التجربة بأغنية ومن ثم تتالت الأغنيات وصار عددها 24. مارسيل خليفة هو بمثابة أب أو صديق وأنا أحترمه كثيراً، عدا عن أنه علَم من أعلام الموسيقى العربية، ويشرّفني التعامل معه.
• تغنين قريباً في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي في الكويت. كيف تتحدّثين عن هذا الحفل؟
– سأحيي 3 حفلات أقدّم خلالها عمليْن على أحد مسارح مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي في الكويت.

الراي – هيام بنوت