ورد الآن
الرئيسية » فن, مميز » اكتشاف لوحتين لرافاييل خلال ترميم قاعة بالفاتيكان

اكتشفت لوحتان زيتيتان للرسام الإيطالي رافاييل، الذي عاش في عصر النهضة، خلال أعمال تجديد لإحدى قاعات متاحف الفاتيكان.
وتردد أن رافاييل كان قد رسم لوحتين رمزيتين تجسدان الصداقة والعدل، قبل وفاته عام 1520 عن عمر يناهز الـ37. وجرى اكتشاف اللوحتين فيما تسمى “غرفة قسطنطين”.
وقال مرمم متاحف الفاتيكان فابيو بياسينتيني، في مقطع فيديو بثه تلفزيون الفاتيكان “نحن الآن على يقين من قيام الفنان العظيم رافاييل برسم اللوحتين”. وفي نفس الفيديو، قال الأستاذ الألماني أرنولد نسرلراتت، وهو مؤرخ فني يعمل بمتاحف الفاتيكان، إن اللوحتين المرسومتين بألوان الزيت “أعلى جودة مما يحيط بهما”.
ومن المعروف أن رافاييل هو من زخرف غرفة قنسطنطين، ولكن مؤرخي الفن اعتقدوا حتى الآن أن الرسام لم يكن لديه الوقت الكافي لإنهاء أي رسمة بنفسه بسبب وفاته المبكرة.
وكان تلاميذ رافاييل هم من أنهوا القاعة وهي إحدى أربع قاعات كبيرة أمر بتنفيذها البابا يوليوس الثاني الذي كان أيضا راعياً لمايكل أنجلو. وبدأ ترميم القاعة في مارس (آذار) 2015 ويجب ان يتم الانتهاء منه العام المقبل.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com