ورد الآن
الرئيسية » فن, مميز »  العفو عن طلعت مصطفى، سوزان تميم وأبرز محطات القضية 

سوزان تميم

  عام 2008، أثيرت جريمة قتل المطربة اللبنانية سوزان تميم، يومها أعلنت شرطة دبي العثور على سوزان مقتولة في شقتها بدبي، مصابة بطعنات سكين، ونفى القائد العام لشرطة دبي ماتردد في وسائل إعلامية عن التمثيل بالجثة أو قطع رقبتها أو طعنها عدة طعنات.

شرطة دبي 11 اب 2008 أعلنت أن القاتل الذي تم تصويره من قبل كاميرات أمن البرج السكني في منطقة المارينا بدبي، وتم القبض عليه في بلد عربي، ومن جهة أخرى ألقت الشرطة المصرية القبض على محسن السكري، والذي يشغل وظيفة ضابط أمن مدني في أحد الفنادق، واعترف بتقاضيه مبلغ كبير من رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى ليقوم بقتلها.

وأحيل رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى في سبتمبر عام 2008 إلى المحاكمة كمتهم ثان مع المتهم الأول في القضية، وهو محسن السكري، في قضية مقتل المطربة سوزان تميم، وجه الإدعاء العام المصري تهمًا رسمية ضدهما.

وفي العام التالي، قضت محكمة جنايات القاهرة بإعدام كل من مصطفى والسكري شنقا إلا أنهما طعنا في الحكم أمام محكمة النقض فألغت الحكم وأحالت الأوراق إلى دائرة أخرى في محكمة جنايات القاهرة، التي خففت الحكم إلى السجن 15 عامًا لمصطفى والمؤبد 25 عاما للسكري.

وطعن مصطفى والسكري مرة أخرى أمام محكمة النقض التي أيدت الحكم في فبراير عام 2012، ليصبح الحكم نهائيًا وباتًا.

وقالت النيابة العامة إن القضية “قتل عمد مع سبق الإصرار والترصد”، ووجهت التهمة إلى السكري بالسفر إلى دبي لقتل تميم بتحريض من مصطفى الذي دفع له مليوني دولار.

وفي محطة جديدة للقضية، قدم المحامى جميل سعيد، دفاع هشام طلعت مصطفى، طعنًا أمام القضاء الإداري يطلب فيه الإفراج الصحى عن موكله لإصابته بمرض”النشوائي”، الذي يعرض حياته للخطر والموت.

وأصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم، قرارا بالعفو عن 502 من المحبوسن قبل عيد الفطر المبارك، وشمل العفو رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com