الرئيسية » فن, مميز »  مواهب شابّة ومجموعات لبنانيةضمن برنامج ” بيروت آرت فير” 2017

صالات عرض جديدة، مواهب شابّة ومجموعات لبنانيةضمن برنامج ” بيروت آرت فير” 2017

 

تنطلق الدورة الثامنة من “بيروت آرت فير” في 21 أيلول المقبل وتستمرّ حتّى الـ 24 منه. وبعد النّجاح الذي حققته نسخة العام 2016، ترتكز النسخة الحالية على ثلاثة محاور: التوسّع والتجديد، اكتشاف المواهب الشابّة ورؤية حول التاريخ الإبداعي الحديث والمجموعات الفنيّة اللبنانية.

 

14صالة عرض فنيّة جديدة  

أكدت حتّى الآن 14 صالة عرض جديدة على الأقلّ المشاركة في معرض “بيروت آرت فير” 2017. آتية من المملكة العربية السعودية، والأرجنتين، وبلجيكا، وتشيلي، وفرنسا، وإيطاليا، والمغرب، وفلسطين، وقطر، والمملكة المتّحدة وسويسرا، تندفع صالات العرض بشكل خاصّ إلى سوق الفنّ، المترسّخ والمنظّم منذ زمن، والذي يقدّم فرصة للتعرّف على مجموعة كبيرة ومتنوّعة من جامعي الأعمال الفنيّة المحليّين والعالميّين في العاصمة اللبنانية. حوافز أخرى دفعت تلك الصالات لاتّخاذ قرار المشاركة في المعرض، منها حريّة التعبير والتنوّع الثقافي الفريد في الشرق الأوسط، والطاقة الإبداعية الحالية في بيروت وانفتاح لبنان التاريخي على العالم – خاصة مع الجاليات اللبنانية المنتشرة في العالم أجمع. من جهة أخرى، ومن أصل 45 من العام الماضي، أكّدت أكثر من 20 صالة عرض مشاركتها حتّى الآن في دورة العام 2017.

 

مساحة REVEALING  

انسجاماً مع التميّز والخاصيّة اللبنانية، اختارت مجموعة كبيرة من صالات العرض المشَارَكة في “بيروت آرت فير” 2017من أجل تقديم المواهب الشابّة الواعدة لديها أمام محبّي الفنّ وهواة جمع الأعمال الفنيّة. وأدّى النجاح الذي حقّقته الدورة الأولى من REVEALING في العام 2016 إلى زيادة بارزة هذا العام في المساحة التي وصلت إلى 350 م٢، مقارنة مع 280 م٢ العام الماضي. كما زاد عدد الصالات التي تقدّمت أمام لجنة الاختيار حتّى الآن بنسبة 35% بغية الحصول على فرصة للتركيز على موهبة شابّة تختارها.

 

“العروبة”، معرض يركّز على المجموعات اللبنانية للفنّ المعاصر

يسلّط معرض “العروبة، عين لبنان” الضوء على الشواغل الجمالية والمفاهيمية والاجتماعية والسياسية التي ظهرت في العالم العربي خلال العقد الماضي، هادفاً إلى توفير الفرص الضرورية لفهم خاصيّة الفن المعاصر في المنطقة وعند جامعي الأعمال الفنيّة. تحت إشراف المنسّقة والمنتجة اللبنانية-الإيرانية المقيمة في لندن، “روز عيسى”، يشكّل التاريخ المعقّد لمفهوم “العروبة” القاسم المشترك للأعمال المختارة في هذا المعرض الذي سوف يرتكز على مجموعات مختلفة لمؤسسات عامة وخاصة ريادية في لبنان.  

 

 

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com