Home » فن » ملكة جمال لبنان قبل الحرب جاكلين رعد : التاج الاغلى هو العائلة

جاكلين رعد
تحقيق روبير فرنجية
وطنية – التقيناها صدفة، هي آخر ملكات جمال لبنان قبل الحرب اللبنانية، لم تسلم التاج لخليفة بل احتفظت به مع المشلح والوشاح والصور والذكريات حتى اليوم.
ملكة جمال لبنان عام 1974 جاكلين توفيق رعد تحدثت ل”الوكالة الوطنية للاعلام – الصفحة الفنية” واستعادت الماضي الجميل، وقالت: “لا أندم انني تركت كل تلك المرحلة بعد زواجي وأسست عائلة جميلة في لبنان والمهجر، فالتاج بالنسبة لي هو العائلة”.
تتذكر جاكلين رعد تلك المرحلة فتقول: “كانت جميلة وكان انتخابي ليس فقط من الجمهور في الصالة بل من أعضاء اللجنة التحكيمية، توجني وزير السياحة يومذاك عصام الجسر، وكنت بعمرال 15 سنة، وكان الجمهور للمرة الأولى يشارك بانتخاب ملكة”.
وتعود الى فندق الفينيسيا ليلة تتويجها فتقول: “لم أكن أتوقع الفوز لأنني لم أكن ثرية لأشتري بطاقات، لم يكن عددنا في الصالة أكثر من عشرة أشخاص. لكن النتيجة جاءت لصالحي وحصلت على اللقب خلفا للملكة الراحلة مرسال حرو، وكان الجو جميلا مع الوصيفتين: جويل طراد ولودي غبش”.
وتبقى جاكلين رعد في الماضي المستعاد وتقول: “قبل انتخابي ملكة جمال لبنان فزت بنحو 15 مباراة جمالية في المناطق، وبعد تتويجي عرض علي التمثيل، وشاركت في تجربة محدودة على التلفزيون مع الشاعر موسى زغيب والممثل الراحل ايلي صنيفر”.
وتخبرنا انه قدم لها بطولة سينمائية أمام أمير الغرام الفنان فريد الأطرش، لكنها اعتذرت لأنه يحوي على قبلة وهي ترفضها، كذلك فإن اهلها اعترضوا على خوضها تجربة المسرح.
وجاء العريس وبيئته أيضا لم تكن تشجع هذه الأمور، تفلفش في ارشيف مقابلاتها منتصف السبعينات وتضحك على كلام الحب والعشق الذي قالته لكونها تطلقت.
تقول: “كان اللباس في المسابقات الجمالية أكثر حشمة حتى المايوه الذي ارتديته في انتخابي ملكة جمال لبنان وكذلك زميلاتي المرشحات يومذاك. أين الحشمة والوقار اليوم وكيف هو تصميم المايوه اليوم؟”.
رفضت جاكلين رعد ان تشارك بانتخاب ملكة جمال الكون وتقول: “حصلت على وعود وعروض انني سأكون بين العشر الأوائل لكنني اعتذرت من أجل العائلة التي أسستها وأنا غير نادمة فإبني اليوم من الأطباء البارزين وابنتي لها مركزا مهما”.
وترى ملكة جمال لبنان 1974 جاكلين رعد ان كل ملكات جمال لبنان جميلات من دينا عازار، كريستينا صوايا ونورما نعوم، لكنها تجد ان أجمل ملكة انتخبت حتى اليوم هي جويل بحلق مع تقديرها لتجارب جميع الملكات المنتخبات.
جاكلين هي ايضا ملكة جمال الشوف لمرحلة زمنية كبيرة وتعتبر ان رسالة الجمال اليوم تتعرض للتحوير والتشويه ويتم العبث بمضمونها الراقي.
أما عن سر احتفاظها بهذه المواصفات الجمالية بعد هذا العمر فتقول: “المحبة يضاف لها نظام غذائي دائم”. وتتمنى لو كان لكل ملكات جمال لبنان السابقات ناديا يلتقون به ويبحثون ويتداولون بأفكار تطوير هذه الرسالة الجمالية بذكاء وفعالية.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com