Home » Uncategorized » أطول رحلة طيران بالعالم تنطلق قريباً.. هكذا سيكون شكل المقاعد لتناسب 19 ساعة من الجلوس

لن يكون على الركاب الذين حجزوا مقاعدهم على متن الطائرة التي ستطير أطول رحلة في العالم، القلق بشأن تخدر مؤخراتهم.

هذه الرحلة ستقطع أكثر من 9 آلاف ميل بحري بين سنغافورة ونيويورك في ولاية نيوجيرسي وتستغرق 19 ساعة متواصلة- في أكتوبر/تشرين الأول 2018.

ولكن لن يكون متاحاً لهم اختيار الدرجة الاقتصادية، إذ سيكون أمام المسافرين الاختيار من فئتين فقط من الدرجة الممتازة: مقصورة درجة رجال الأعمال ذات الـ 67 مقعداً، أو مقصورة الدرجة الاقتصادية الممتازة ذات الـ 94 مقعداً، التي تكاد فخامتها تساوي مستوى مقصورة رجال الأعمال.

وفي حين بقي على إقلاع الطائرة أشهر قليلة فقط، يعد هذا هو وقت الذروة بالنسبة لشركة الطيران أو شركة زودياك Zodiac Aerospace المُصنعة للمقاعد التي صممتها شركة الطيران خصيصاً.

داخل المصنع

لاكتشاف مدى تعقيد بناء مقعد طائرة، ناهيك عن كونه مصمماً لأطول رحلة في العالم، ذهبت CNN ترافيل وراء الكواليس في مصنع زودياك في مدينة غينزفيل في تكساس، في نفس الوقت الذي خرجت أحدث مجموعات مقاعد الدرجة الاقتصادية المميزة لطائرة ULR من خطوط الإنتاج.

هنا تحول نماذج القوالب المفرغة، وقطع البلازما، والأعمال اليدوية الماهرة المواد الخام، مثل حزم الجلد وصفائح من الألمنيوم الهيكلي بطول 50 قدماً، إلى أعمال هندسية فاخرة مغلفة بشكل أنيق تنجح في توفير الاسترخاء والراحة والترفيه بينما يسافر الركاب إلى الجانب الآخر من الكرة الأرضية.

وعلى الرغم من أن طائرات شركة الخطوط الجوية السنغافورية كانت تسير رحلات الدرجة الاقتصادية المميزة منذ عام 2015، إلا أن هذا المسار البعيد للغاية المخطط للطائرة ULR، بالإضافة إلى تصميمها الواسع الفريد، استلزم إجراء بعض التحديثات، مثل رفع الجيب الخلفي للمقعد إلى أعلى لتحسين المساحة المخصصة للركبة والساق، وإعادة تصميم حاملات الزجاجات وطاولات المشروبات، وإدخال نموذج جديد تماماً: هو المقعد “العرش” ذو صناديق التخزين الجانبية التي تحتل مكان المقعد المجاور.

وتوجد ستة من هذه المقاعد الفردية في الجزء الخلفي من المقصورة الاقتصادية المميزة، حيث يتغير التصميم من 2-4-2 إلى 1-4-1، وقد أثبتت هذه المقاعد أنها تحظى بشعبية لدى المسافرين.

اختبارات الراحة

ولكن لا يوجد ما يضمن أن العملاء سيرضون عن المقاعد، حتى يحين وقت “اختبارات الراحة”، عندما تقوم شركتا الطيران وزودياك بتجربة المقاعدة حرفياً للمرة الأولى.

يوضح سباستيان دوز، مدير المبيعات والتسويق في زودياك في جنوب آسيا “نجري اختبارات الراحة بمساعدة خرائط الضغط التي تقيس توزيع الوزن للركاب الجالسين، ما يساعدنا على تحديد ما إذا كان المقعد مريحاً والمدة التي يبقى فيها مريحاً”.

ويقول “خلال اختبارات الراحة هذه سيكون لدينا أشخاص من الجنسين، ذوي النسب والأوزان والأطوال المختلفة – أو أي مقاييس أخرى- وسنجعلهم يجلسون على المقاعد لأكثر من ثماني ساعات”.

ثم تنتقل عملية الفحص والتقييم من المصنع إلى سنغافورة، كما قال جيمس بويد المتحدث باسم شركة الطيران لـ CNN “نحن نريد أن نجعل هذه الرحلة طويلة المدى مريحة بقدر ما نستطيع، ولذلك لدينا في سنغافورة إجراءات اختبار مماثلة، حيث سنقوم بدعوة ركابنا الذين يستخدمون خطوطنا الجوية باستمرار، وموظفينا لقضاء ليلة جالسين على المقاعد، وتقديم آرائهم وتعليقاتهم”.

وسائل الراحة

خضعت كل بوصة المقاعد للنظر ثم إعادة النظر مرة أخرى، بحيث تشتمل مقاعد الدرجة الاقتصادية المميزة ذات المساحة المخصصة للأقدام والسيقان والبالغة 38 بوصة، على طاولة مشروبات، ومصابيح القراءة الموضوعة فوق الكتف، ومساند الرأس ذات الأجنحة القابلة للتعديل، والشاشات بحجم 13.3 بوصة، وثلاثة منافذ طاقة لكل مقعد (منفذي USB ومنفذ AC عالمي).

تشمل وسائل الراحة سماعات الرأس العازلة للضجيج، والوسائد والبطانيات، و 1400 خياراً ترفيهياً آخر حسب الطلب، ومجموعات وسائل الراحة، وزجاجات المياه والشمبانيا ذات الحجم الكامل، والمشروبات التكميلية (مثل كوكتيل Singapore Sling)، والقدرة على الطلب المسبق للوجبات كالمأكولات البحرية أو طبق ناسي ليماك السنغافوري من قائمة “احجز الطباخ” التي كانت شركة الطيران تخصصها لدرجة رجال الأعمال والدرجة الأولى فقط.

حركة السرير

ولكن هل يمكنك فعلاً الاسترخاء في المقاعد؟ من بين التعديلات الهامة التي لن يراها الركاب ولكن سيشعرون بها بالتأكيد، هي الطريقة التي تتغير بها وضعيات المقاعد.

يشرح بوب فونك، رئيس قسم المبيعات والتسويق في شركة Zodiac Seats US قائلاً “قامت شركة الخطوط الجوية السنغافورية بتقييم وضعية الجلوس وطلبت النظر في إدخال نوع مختلف من الحركة -حركة سرير النوم.

إذ ينخفض الجزء السفلي ويتحرك للأمام إلى مع استلقاء الظهر. في الاستلقاء التقليدي، تقوم بالضغط على الزر فيتحرك ظهر المقعد إلى الخلف بينما لا يتحرك الجزء السفلي كثيراً.

“السرير من ناحية أخرى، يعمل على موازنة القوى، وتوزيع الوزن، ويسمح للجزء العلوي من الجسم بالاسترخاء بينما في الوقت نفسه يعالج الضغط على المقعد بشكل أفضل. إنه يخلق إحساساً بالراحة يكون مفيداً حقاً عندما تنوي الجلوس لفترة طويلة”.

وقد تم الإعلان عن الرحلات الجوية في أوائل يونيو/حزيران 2018، وستقلع الرحلة بشكل مبدئي ثلاث مرات أسبوعياً، مع بدء تشغيلها بشكل يومي اعتباراً من يوم 18 من شهر أكتوبر/تشرين الأول، بعد انضمام طائرة ثانية من طراز A350-900.

ويتراوح ثمن التذاكر ما بين 1500 دولار ذهاباً وإياباً في الدرجة الاقتصادية المميزة، إلى 5000 دولار وما فوق ذلك في درجة رجال الأعمال.

وكانت الشركة تسيّر رحلات طويلة مماثلة بين عامي 2004 و2013، إلا أنها أوقفت الخط بسبب عائداته المحدودة، لكنها عادت مؤخراً للتركيز على الرحلات الطويلة؛ نظراً إلى كونها أفضل من حيث العائدات مقارنة بالرحلات التي تتوقف في رحلات عبور “ترانزيت”.

وتعتزم الخطوط السنغافورية نقل رجال الأعمال وكبار الشخصيات بين مطاري “شانغي” و”نيويورك”، كما تنوي إطلاق خط مستقبلي باتجاه لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا.

المقالة أطول رحلة طيران بالعالم تنطلق قريباً.. هكذا سيكون شكل المقاعد لتناسب 19 ساعة من الجلوس ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com