ورد الآن
لإرسال خبر: info@cedarnews.net | +961 3 120268
الرئيسية » عاجل » المستأجرون اعتصموا في الأشرفية: ليتبن الحريري مشروع الايجارات المقدم له وليرفض كوالده تشريدنا

نظمت لجان المستأجرين في بيروت والمناطق اللبنانية، عند الخامسة والنصف من بعد ظهر اليوم، اعتصاما في ساحة ساسين في الاشرفية، وذلك “رفضا لقانون الايجارات الجديد”، ولمطالبة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ب”تبني مشروع الايجارات المقدم له”.

ورفع المشاركون الاعلام اللبنانية واللافتات المطالبة ب”إعطاء المستأجرين حقوقهم ورفع الغبن عنهم”، كما بثت الاغاني الوطنية للمناسبة.

زخور

والقى رئيس تجمع المحامين للطعن وتعديل قانون الايجارات الجديد، اديب زخور كلمة، شدد فيها على “حق السن المقدس”، مناشدا الرئيس الحريري بأن “لا يقبل، كما والده الشهيد رفيق الحريري، بتشريد اي مواطن لبناني على الطرقات”، مشيرا الى ان “القانون الجديد الذي جرى تعليقه على المادة 58، لا يمكن ان يطبق بالقوة على اللبنانيين”، داعيا الحريري الى “دراسة موضوع الصندوق الذي سيكلف الدولة اللبنانية عشرات مليارات الدولارات، في حين انها غير قادرة على تمويل سلسلة الرتب والرواتب، مما يعني ان الدولة ستعمد الى فرض الضرائب على الشعب اللبناني من اجل تمويل هذا الصندوق”.

واقترح بأن “يكون هناك ما بين واحد الى واحد ونصف بالمئة بدلات ايجار وخمسين بالمئة تعويض، قد تساهم الدولة اللبنانية بجزء منها للمالك الفقير، وان تكون النفقات المشتركة محصورة في النفقات الصغرى، وان يكون هناك بديل سكن يحمي المواطن من التشرد في الطرقات”.

واعلن ان “هذا المشروع اصبح موجودا بين يدي الرئيس سعد الحريري”، مطالبا ب”مشاركة ممثلين عن المستأجرين في لجنة وزارة المالية، التي ستدرس المشروع حتى يقدموا وجهة نظرهم في الموضوع”.

وشدد على انه “من غير المسموح بأن يتشرد المواطن اللبناني من دون ان يجد له بديلا سكنيا، وان يدفع بدلات ايجار ليس بمقدوره دفعها”.

العاصي

بدوره، قال رئيس المجلس الثقافي الانمائي لمدينة بيروت محمد العاصي ان “الحرب الاهلية لم تستطع تهجير اهل بيروت من منازلهم ومناطقهم، وكذلك فإن قانون الايجار الجديد لن يستطيع ان يهجر ابناء المدينة من منازلهم”.

وسأل: هل نحن مضطرون بسبب قانون ايجارات جائر، ان نهاجر خارج الاراضي اللبنانية؟”، معتبرا ان “الرد سيكون في صناديق الاقتراع على كل نائب صوت مع قانون الايجارات الجديد”، متهما اياهم ب”أنهم صوتوا لصالح تهجير ابناء بيروت وكل المناطق”، داعيا الى “انشاء وزارة للمستأجرين اسوة بوزارة المهجرين”.

وكانت كلمات لعدد من المخاتير وممثلي لجان المسنأجرين من عدد من المحافظات، دعت جميعها الى “الغاء قانون الايجارات الجديد”، الذي وصفوه ب”الظالم والجائر”، والى “معاملة المستأجرين بعدل وعدم رميهم في الشارع”.

وفي الختام، توجه المشاركون بمسيرة من ساحة ساسين الى منطقة كرم الزيتون.

نظمت لجان المستأجرين في بيروت والمناطق اللبنانية، عند الخامسة والنصف من بعد ظهر اليوم، اعتصاما في ساحة ساسين في الاشرفية، وذلك “رفضا لقانون الايجارات الجديد”، ولمطالبة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ب”تبني مشروع الايجارات المقدم له”.

ورفع المشاركون الاعلام اللبنانية واللافتات المطالبة ب”إعطاء المستأجرين حقوقهم ورفع الغبن عنهم”، كما بثت الاغاني الوطنية للمناسبة.

زخور

والقى رئيس تجمع المحامين للطعن وتعديل قانون الايجارات الجديد، اديب زخور كلمة، شدد فيها على “حق السن المقدس”، مناشدا الرئيس الحريري بأن “لا يقبل، كما والده الشهيد رفيق الحريري، بتشريد اي مواطن لبناني على الطرقات”، مشيرا الى ان “القانون الجديد الذي جرى تعليقه على المادة 58، لا يمكن ان يطبق بالقوة على اللبنانيين”، داعيا الحريري الى “دراسة موضوع الصندوق الذي سيكلف الدولة اللبنانية عشرات مليارات الدولارات، في حين انها غير قادرة على تمويل سلسلة الرتب والرواتب، مما يعني ان الدولة ستعمد الى فرض الضرائب على الشعب اللبناني من اجل تمويل هذا الصندوق”.

واقترح بأن “يكون هناك ما بين واحد الى واحد ونصف بالمئة بدلات ايجار وخمسين بالمئة تعويض، قد تساهم الدولة اللبنانية بجزء منها للمالك الفقير، وان تكون النفقات المشتركة محصورة في النفقات الصغرى، وان يكون هناك بديل سكن يحمي المواطن من التشرد في الطرقات”.

واعلن ان “هذا المشروع اصبح موجودا بين يدي الرئيس سعد الحريري”، مطالبا ب”مشاركة ممثلين عن المستأجرين في لجنة وزارة المالية، التي ستدرس المشروع حتى يقدموا وجهة نظرهم في الموضوع”.

وشدد على انه “من غير المسموح بأن يتشرد المواطن اللبناني من دون ان يجد له بديلا سكنيا، وان يدفع بدلات ايجار ليس بمقدوره دفعها”.

العاصي

بدوره، قال رئيس المجلس الثقافي الانمائي لمدينة بيروت محمد العاصي ان “الحرب الاهلية لم تستطع تهجير اهل بيروت من منازلهم ومناطقهم، وكذلك فإن قانون الايجار الجديد لن يستطيع ان يهجر ابناء المدينة من منازلهم”.

وسأل: هل نحن مضطرون بسبب قانون ايجارات جائر، ان نهاجر خارج الاراضي اللبنانية؟”، معتبرا ان “الرد سيكون في صناديق الاقتراع على كل نائب صوت مع قانون الايجارات الجديد”، متهما اياهم ب”أنهم صوتوا لصالح تهجير ابناء بيروت وكل المناطق”، داعيا الى “انشاء وزارة للمستأجرين اسوة بوزارة المهجرين”.

وكانت كلمات لعدد من المخاتير وممثلي لجان المسنأجرين من عدد من المحافظات، دعت جميعها الى “الغاء قانون الايجارات الجديد”، الذي وصفوه ب”الظالم والجائر”، والى “معاملة المستأجرين بعدل وعدم رميهم في الشارع”.

وفي الختام، توجه المشاركون بمسيرة من ساحة ساسين الى منطقة كرم الزيتون.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com