Home » حكايات الناس » على عكس توقعات الأطباء.. طفل بريطاني ولد بحجم علبة فول يحتفل بعيد ميلاده الأول بعد تعافيه


احتفلت عائلة طفل بريطاني ولد قبل عامٍ بحجم صغير لا يتجاوز حجم عبوة فول صغيرة، بعيد ميلاده الأول بعد نجاته من الموت المحقق عدة مرات، على عكس توقعات الأطباء.
بقي الطفل نوح روبنسون في المستشفى 305 أيام، خضع فيها لسلسلة عمليات جراحية أعادته إلى الحياة أربع مرات، بعدما ولد بحجم صغير جداً، لتحتفل عائلته أخيراً بعيد ميلاده الأول يوم الجمعة الماضي.
وقالت والدة الطفل، مولي: “كان طفلي على حافة الموت عدة مرات، في إحدى المرات، توقف قلبه 20 دقيقة، الأمر الذي دفع الجميع إلى الاعتقاد بأنه فارق الحياة”.
وأضافت مولي: “في كل مرة كان نوح يتحدى التوقعات وتدب الحياة في أوصاله من جديد، كانت تلك اللحظات الصعبة أشبه بالمعجزة”.
يذكر أن نوح ولد في مستشفى ليدز في الأسبوع السابع والعشرين من الحمل، وكان يزن عند ولادته 495 غراماً فقط، بعد توقف مشيمة الأم عن توفير الدم والمغذيات له.
وفي الأسابيع التي تلت ولادته، خضع لجراحة لعلاج ثقب في قلبه، وعمليات أخرى متتالية في أنحاء مختلفة من جسمه، قبل أن يتعافى بشكل كامل ويغادر المستشفى وفق صحيفة ميرور البريطانية.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com