Home » حكايات الناس » تعرف على أغرب طقوس الاحتفال بعيد الأضحى حول العالم

تحتفل جميع الدول الإسلامية بعيد الضحى من خلال ذبح الاضاحي والتهنئة بالعيد وزيارة الأقارب والتنزه في الحدائق إلا أن بعض الطقوس تختلف من دولة إلى أخرى.
وفيما يلي نستعرض أغرب مراسم الاحتفال بعيد الأضحى في بعض الدول.
ليبيا

يعتقد الليبيون أن كبش العيد سيوجه صاحبه إلى الجنة يوم القيامة، لهذا فإنهم يختارون أفضل كبش سليم صحيا وخاليا من العيوب والأمراض، لأنه يعد هدية لله، وتقوم ربة المنزل بتكحيل عين الكبش بالكحل العربي، أو القلم الأسود، ثم تشعل النيران وبخور الجاوي، ويبدأ من في البيت جميعا بالتهليل والتكبير، ثم يذبح الكبش.
الجزائر

رغم أن العادات والتقاليد في الجزائر للاحتفال بعيد الأضحى، تتشابه مع معظم الدول العربية، إلا أن الشعب الجزائري يقوم ببعض الطقوس الأخرى الغريبة إلى حد ما، فقبل عيد الأضحى بعدة أيام، يقوم الشباب الجزائري بتنظيم بعض المسابقات لمصارعة الكباش.
وينضم إلى المسابقة أسر الحي كله بكباشهم، ويتصارع هؤلاء الكباش، ويتم التصفية بين كل كبشين، ليفوز كبش واحد فقط في النهاية، ويكون قد أجبر الكبش الآخر على الانسحاب، ويقوم الأطفال بتقليد الكبار وإقامة مثل هذه المسابقات بكباش أسرهم التي اشتروها، ورغم أن الحكومة الجزائرية لا تحبذ هذه الاحتفالات، إلا أن الشعب الجزائري يفعلها كل عام على الدوام.
المغرب

ويؤدي المغاربة بعض الطقوس الغريبة في ذبح الأضحية، فيغمس المضحي يده في دماء الأضحية، ويلطخ جدران المنزل بها، وبعضهم يقوم بشرب بعض دماء الأضحية لاعتقاده بأن دماءها سوف تحميه من الجن.
كما يقوم البعض بوضع الكثير من الملح فوق الأضحية، أو وضعها في فمها، أو ثني جبهتها ظنا منهم أن هذا سيبعد الجن، أما نساء الأسرة المضحية فيحظين بمرارة الأضحية، ويقمن بالاحتفاظ بها جيدا، ظنا منهم أنها تشفي من الأمراض.
باكستان

وللشعب الباكستاني عادة غريبة في ذبح الأضحية، حيث تقوم الأسرة المضحية بشراء الأضحية وتزيينها قبل العيد بنحو شهر كامل، عن طريق وضع الألوان والزينة فوق رأسها، ويكون الطبق الرئيسي في كل أيام العيد هو لحم الذبيح المضحى به، ولا يتناول الشعب الباكستاني الحلوى في العيد إطلاقا.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com