Home » حكايات الناس » كيتي… أصغر شخص يخضع لعملية زراعة وجه في أميركا

تصدرت الأميركية كيتي ستابليفيلد، صاحبة لقب أصغر شخص يخضع لعملية زراعة وجه في أميركا، عدد شهر سبتمبر/ أيلول من مجلة National Geographic بعد أن بقيت عدة سنوات تعاني تشوهًا بالغًا بسبب إطلاقها النار على وجهها أثناء محاولتها الانتحار عندما كانت في الـ 18 من عمرها.
وكانت كيتي مصابة بالاكتئاب في مارس/ آذار عام 2014 وعانت من عدة مشاكل طبية، مما دفعها لإطلاق النار على وجهها مستخدمة بندقية شقيقها روبرت الذي وجدها غارقة بالدماء في منزله الواقع في ولاية تينيسي، وفقًا لموقع “تيليغراف”.
وحاول الجراحون في ممفيس إنقاذ حياة كيتي بتغطية جراحها بنسيج من بطنها إلا أنهم فشلوا بسبب الأضرار البليغة التي أحدثتها الرصاصة بعد أن اخترقت جبهتها وجيوبها الأنفية وعظام فكها مسببة الأذى في عينيها، ونقلت إلى عيادة كليفلاند كلينيك في ولاية أوهايو ودماغها مكشوف.
وخضعت ستابليفيلد لـ22 عملية جراحية مختلفة لمحاولة إصلاح الضرر والتشوه اللذين أصابا وجهها، إلا أن كل ذلك لم يمنحها الرضا، بل تغلب عليها الشعور باليأس لمدة 3 سنوات قبل أن يعثر الأطباء على متبرع لإجراء عملية زراعة وجه.
وكانت أدريا شنايدر قد توفيت حديثًا عن عمر يناهز 31 عامًا بسبب تعاطيها جرعة زائدة من المخدرات، بعد أن وقعت على موافقة رسمية بالتبرع بوجهها وقلبها ورئتيها وكليتيها وكبدها، مما ساهم في إنقاذ حياة 7 مرضى على الأقل في الولايات المتحدة من بينهم ستابليفيلد.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com