Home » حكايات الناس » مغربي نام في سرير السباحة… فاختطفته المياه نصف كيلومتر داخل البحر

كان من المفترض أن يُمضي مغربي، يبلغ من العمر 39 سنة، يوماً عادياً في شاطئ إيطالي، فقد قرّر الاسترخاء على سرير سباحة بلاستيكي فوق المياه، قبل أن يجد نفسه بعيداً عن الساحل بعدما اختطفه التيار وكاد يضيع وسط البحر.
وجاء المغربي إلى شاطىء مدينة ريجيو إميليا، بجنوب إيطاليا، ثم تناول وجبة غداء ودخل المياه للاستمتاع، واختار ركوب سرير بلاستيكي للاسترخاء فوق المياه.
وبحسب الصحافة المغربية، تسبب التعب وهدوء البحر في دخول الرجل في نوم عميق، وأخذت المياه تفعل فعلها، وتجره بعيداً بشكل تدريجي، حتى استيقظ وقد أخذته نصفَ كيلومتر داخل البحر.
شعر الرجل بالارتباك والخوف، وشرع يصرخ لإنقاذه، فلاحظ مرتادو الشاطئ استغاثة الرجل وسارعوا لإبلاغ المنقذين.
وسرعان ما تدخلت فرقة أمنية بواسطة زورق، لحقتها فرقة أخرى من خفر السواحل، ونجحتا في النهاية في إنقاذ الرجل الذي بدت عليه علامات الخوف.
ولم يُصب الناجي بأذىً جسدي، لكن علامات الصدمة جعلت المنقذين يأخذونه إلى مركز الشرطة حتى يستعيد توازنه، وغادر المكان وهو يقدم التحية وعبارات الامتنان لإنقاذه من موت محتمل.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com