ورد الآن

فيديو.. حشود غاضبة في الهند تضرب مهندسا في غوغل حتى الموت


تعرض مهندس في شركة غوغل لاعتداء بالضرب بشكل وحشي فارق على إثره الحياة، عقب اشتباه سكان محليين في الهند بكونه خاطف أطفال مطلوب.

وكان المهندس، محمد عزام، بصحبة ثلاثة من أصدقائه عند وقوع الحادثة،، وذلك أثناء توقفهم في منطقة “بالكوت تاندا” في طريقهم إلى مدينة حيدر أباد.

وبدأت الإشكالية عندما اقترب عزام وأصدقاؤه بشكل عفوي من أطفال يلعبون، بغية إعطائهم ألواحا من الشوكولاتة. وبسبب انتشار عمليات خطف الأطفال في تلك المنطقة، تطور الموقف بسرعة واعتقد السكان أن عزام وأصدقاءه عصابة خطف تحاول استمالة الأطفال.

وبعدها، تجمهر أكثر من 200 شخص حول السيارة التي يستقلها عزام وأصدقاؤه، وقاموا بمهاجمتهم وإشباعهم ضربا إلى أن فارق المهندس الحياة. كما تم إسعاف أصدقائه الذين ما يزالون يصارعون حتى اللحظة للبقاء أحياء، بعد تعرضهم لكسور وجروح خطيرة إثر الحادثة.

وذكرت الشرطة أن الجمهور الغاضب استخدم الحجارة والقضبان المعدنية في ضرب المهندس وأصدقائه، حيث جرح أيضا عناصر أمن كانوا يحاولون إخماد الإشكال وإقناع الناس ببراءة الزوار.

كما اكتشفت الشرطة لاحقا أن أحد الأشخاص التقط صورة للزوار وقام بنشرها على تطبيق واتس آب لسكان الحي الآخرين، إذ حرض فيها على قتل المهندس وأصدقائه. وبعد انتشار الرسالة بين سكان الحي، تجمع المئات في دقائق وطاردوا الزوار قبل إقدامهم على الجريمة الوحشية.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يلعب فيها “التواصل الاجتماعي” دورا في أعمال العنف والإجرام في الهند.

,
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com