Home » حكايات الناس » تكبير الثدي لمنح المرأة المزيد من الثقة والجاذبية بطرق سهلة وآمنة

يعتبر الثدي من اعضاء جسم ​الإنسان​ الاساسية، ولدى النساء هو ذو صلة مباشرة بالأنوثة والجمال ومن عناصر الجاذبية، لذلك تهتم بعض السيدات بتكبير صدورهن من خلال اتباع العديد من الطرق مثل إجراء العمليات الجراحية المكلفة، والحقن بالدهن، وممارسة ​التمارين الرياضية​، واتباع نمط غذائي معيّن، واستخدام الوصفات المنزلية.
 

ممارسة التمارين الرياضية

– تمرين عضلة الصدر: لنتائج مضمونة، ضبط مقعد التمرين بزاوية 60 درجة، والإمساك بالدمبلز في كل يد، والاستلقاء على المقعد، ووضع الدمبلز على الفخذين ثمّ رفعهما نحو الكتفين، مع مراعاة أن تكون راحة اليدين للأمام، والمرفق منحنٍ بزاوية قائمة، وبعد ذلك مدّ اليدين إلى الأعلى فوق الصدر وإنزالهما ببطء، وتكرار التمرين ثماني مرات.

استخدام ​الأعشاب​

– الحلبة: للحلبة خصائص كيميائية لها تأثير مشابه لتأثير هرمون ​الإستروجين​، وتستخدم عن طريق مزج كوب من الحلبة المطحونة مع كمية قليلة من الماء للحصول على عجينة متماسكة، وتوزيع العجينة على الثدي مع التدليك بلطف، وتركها لمدّة عشر دقائق قبل شطفها بالماء، وينصح باتباع الخلطة مرتين يومياً.

– بذور الشمر: ترفع مركبات الفلافونويد فيها مستوى الإستروجين في الجسم، وتعزّز نموّ الأنسجة في الثدي، وتستخدم عن طريق مزج ملعقتين من زيت كبد السمك مع كمية مساوية من بذور الشمر بشكل متجانس، وتسخين المزيج على نار لطيفة حتى يتحوّل لون البذور للأحمر، ثمّ ترك المزيج حتى يبرد واستخدامه لتدليك الثدي لمدة خمس دقائق، وتركه لمدّة نصف ساعة تقريباً قبل غسله بالماء الدافئ، وينصح باتباع الطريقة مرتين يومياً لمدّة شهر على الأقلّ.

– البرسيم الأحمر: يتكون البرسيم من أربعة فيتويستروغنز (الاستروجين النباتي) لتكبير الثدي، وتستخدم عن طريق غلي ملعقة من زهور البرسيم الأحمر المجفّف في كوب من الماء الساخن لمدّة نصف ساعة، ثمّ ترك المغليّ حتى يبرد وشربه كالشاي بمعدل ثلاث مرّات يومياً.
عشبة النخيل: تحتوي على العديد من المغذيات النباتية والأحماض الدهنية التي تنمي أنسجة الثدي، وتستخدم عن طريق شرب ثلاثة أكواب من شاي عشبة النخيل يومياً.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com