Home » حكايات الناس » لهذا السبب تجنب الذهاب إلى دورة المياه قبل إقلاع الطائرة

هنالك الكثير من القواعد العامة التي يجب أن يلتزم بها المرء أثناء سفره بالطائرة، وذلك لكي تسير رحلته على ما يرام ويتجنب التعرض لأي مشاكل. ومن بين القواعد التي يجب على المرء الالتزام بها، الامتناع عن الذهاب إلى دورة المياه قبل إقلاع الطائرة. كشفت إحدى مضيفات الطيران أن توجه أحد المسافرين إلى دورات المياه في الطائرة قبيل إقلاعها قد يتسبب في تأخير الإقلاع.

وبررت المضيفة ذلك بأن الطيار ومساعديه، لا يمكنهم الإقلاع بالطائرة إلا إذا كان جميع الركاب في مقاعدهم، لذا فإن تواجد أي راكب خارج مقعده يحول دون إقلاع الطائرة.

وأضافت بأن هذا السلوك من قبل الطيار، يأتي خشية تعرض الراكب للسقوط والأذى وهو خارج مقعده أثناء إقلاع الطائرة، وأن القوانين تحتم على المضيفات والمضيفين إبلاغ الطيار بوجود أحد الركاب في دورة المياه، الأمر الذي سيدفع الطيار لتأخير الرحلة حتى ينتهي الراكب ويعود إلى مقعده.

وأوضحت المضيفة قائلة: “بمجرد أن تبدأ الطائرة بالتحرك، هنالك دائماً مخاوف لدى الطاقم من سقوط شخص ما وتعرضه للأذى، لذا فإن مسؤولية ذلك تقع على عاتق المضيفات والمضيفين إن لم يبلغوا القبطان بوجود راكب خارج مقعده. وبمجرد خروج الراكب من الحمام، يمكن للطيار الإقلاع على الفور”.

ونصحت المضيفة التي لم تكشف عن اسمها، المسافرين، بالالتزام بأماكنهم قبل إقلاع الطائرة، وعدم التوجه إلى دورة المياه حتى تحلق الطائرة في مسارها في الجو، إلا في حالات الضرورة القصوى، بحسب ما ورد في صحيفة ميرور البريطانية.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com