Home » حكايات الناس » سهرة الأب الحمراء تنتهي بمقتل الابن.. خنقته “العشيقة” خوفا من الفضيحة

كشفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة في مصر، لغز وفاة طفل في العقد الثاني من عمره داخل منزله بدائرة قسم الطالبية.

• موت يوسف

البداية عندما تلقي قسم الطالبية بلاغا من المدعو محمد ج 36 سنة سائق، يفيد بوفاة نجله الطفل يوسف م 14 سنة طالب، وبإخطار اللواء عصام سعد مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، أمر بسرعة كشف غموض الحادث، حيث تبين من الفحص عدم وجود ثمة إصابات ظاهرية بجثة الطفل.

• اتهام ممرضة

وحرر والد الطفل المتوفي محضرا أتهم فيه المدعوة إيمان ج 37 سنة ممرضة بأحد المستشفيات، بحضورها للشقة محل الواقعة لقضاء سهرة معه، وبحوزتها تورتة قام بتناولها ونجله واستغرقا في النوم، وعند استيقاظه فوجئ بالواقعة واختفاء 3 هواتف محمولة.

• فرق البحث

ونظرا لما تمثله الواقعة من تعد صارخ علي النفس والمال، ترأس اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، فريق بحث مكون من العميد عبدالوهاب شعراوي رئيس المباحث الجنائية لقطاع غرب الجيزة، والعقيد محمد أمين مفتش مباحث قطاع غرب الجيزة، والمقدم سامح بدوي رئيس مباحث الطالبية، لإجراء التحريات الامنية السرية اللازمة، بالإضافة لتنشيط المصادر السرية لكشف غموض الحادث والعمل علي سرعة ضبط السيدة المذكورة.

• التقنيات الحديثة

وعقب تقنين الإجراءات والاستعانة بالتقنيات الحديثة والمصادر السرية الموثوق فيها للمساهمة في إجراءات البحث، لا سيما جمع المعلومات تم ضبط المدعوة “إيمان ج” الممرضة بأحد المستشفيات ومقيمة وراق الحضر.

• زوجي عرفيا

وتبين من التحريات وأقوال المتهمة أمام المباحث، أنها قامت بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع زوجها عرفيا المدعو حسام الدين س 40 سنة سائق.

• علاقة آثمة

وفجرت تحريات المباحث مفاجأة حول الواقعة، بعدما تبين وجود علاقة آثمة بين المتهمة ووالد الطفل القتيل، حيث كانت تتردد عليه بمسكنه في ظل غياب زوجته.

• اعترافات المتهمة

وبمواجهة إيمان، اعترفت بأنها تعرفت علي المبلغ منذ ثلاث سنوات أثناء عمله سائق ميكروباص حينها نشبت بينهما علاقة آثمة، وحينما رغبت في إنهاء تلك العلاقة قام المبلغ بنشر صورا فاضحة لها علي صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

• ممارسة الرذيلة

وتابعت المتهمة في اعترافاتها أنها قامت بالاتصال بوالد الطفل وطالبته بمسح تلك الصور فاشترط حضورها لمسكنه لممارسة الرذيلة معها مقابل ذلك، فوافقت وعقب ذلك رفض مسح الصور وماطلها وطلب حضورها مرة أخرى.

• الانتقام

وأضافت المتهمة أنها اتفقت مع المتهم الثاني علي الانتقام منه، عن طريق تخديره وسرقته للضغط عليه لمسح تلك الصور.

• التورتة

يوم الحادث قامت المتهمة بشراء تورتة ومشروبات غازية، وقامت بدس مادة مخدرة “استولت عليها من عملها”، وتوجهت إلي شقة المبلغ وتقابلت معه ونجله وقدمت لهما الحلوى والمشروبات الغازية، وعقب تناولهما المشروبات استغرقا في النوم.

• مفاتيح السيارة

اتصلت المتهمة بالمتهم الثاني الذي صعد إلى الشقة ومكنته من الدخول، وأثناء بحثهما علي مفاتيح السيارة استيقظ الطفل فقام المتهم الثاني بكتم أنفاسه حتي فارق الحياة خشية افتضاح أمرهما، واستوليا علي الهواتف المحمولة وتخلصا منها بإلقائها في نهر النيل وبقايا التورتة والمشروبات الغازية بأحد صناديق القمامة، وفرا هاربين بدون سرقة السيارة.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com