ورد الآن
الرئيسية » حكايات الناس » دبلوماسي سوداني يتحرش بأمريكية في بار

في حادثة تحرش جديدة قبضت الشرطة الأمريكية على سوداني يعمل ضمن البعثة السودانية بالأمم المتحدة، ورغماً عن جريمة التحرش، ومحاولته الهرب من الشرطة، إلا أنه الرجل تم اطلاق سراحه نظراً للحصانة الدبلوماسية التي يتمتع بها.

وأفادت مصادر صحيفة “نيويورك بوست” أن “حسن ادريس أحمد صالح” البالغ من العمر 36 عاماً، أمسك بالضحية البالغة من العمر 23 عاماً، ولمس صدرها ومؤخرتها أثناء الرقص في أحد البارات حوالي الساعة الثانية والنص فجراً.
وأفادت المصادر أن المرأة الضحية اشتكت لحارس الحانة، والذي بدوره أوقف “صالح” إلى أن حضرت الشرطة. وحاول ” الصالح” الهرب أثناء أستجواب الشرطة للضحية، إلى أنه في نهاية المطاف قبضت عليه الشرطة ووضعت الإغلال على يديه، وأدخلته سيارة الشرطة. وابرز صالح بطاقة حصانة دبلوماسية، وتم السماح له بالذهاب بعد أن أكدت التحقيقات أنه يعمل ضمن البعثة السودانية في الأمم المتحدة.
ويًظهِر موقع البعثة السودانية الدائمة بالأمم المتحدة أن صالح يعمل في وظيفة سكرتير ثاني، وهذه الوظيفة المتوسطة تستلزم خبرة بين 5 إلى عشرة سنوات حسب المجموعة الدولية.

Sponsored Links

حسن ادريس أحمد صالح تم تسميته في مايو من هذا العام ممثلاً للسودان في احدى لجان الأمم، ووقتها أدانت منظمة الأمم المتحدة لمراقبة حقوق الأنسان، اختيار السودان نائباً لرئيس لجنة الأمم المتحدة التي تعتمد وتشرف على عمل مجموعات حقوق الأنسان غير الحكومية في المنظمة العالمية، مشيرةً إلى أن نظام الخرطوم يضطهد نشطاء حقوق الأنسان. وقد شبهت اختيار السودان للأشراف على عمل نشطاء حقوق الأنسان في الأمم المتحدة بأختيار الثعلب لحماية قفص الدجاج.

جرائم التحرش من الجرائم الكبيرة في القانون الأمريكي، وتصل العقوبة فيها إلى السجن المؤبد وغرامة قد تصل لربع مليون دولار.

حادثة الدبلوماسي السوداني وافلاته من العقاب أثارت الرأي العام الأميركي خاصة وأنه في بداية هذا العام أفلت سوداني آخر من العقاب نظراً للصلاحية الدبلوماسية التي يتمتع بها.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com