ورد الآن
الرئيسية » حكايات الناس » أبٌ يقفز من الطابق الخامس حاملًا طفليه

قفز فرنسي من نافذة فندق في باريس حاملًا ابنه وابنته بذراعيه، ليلقى حتفه مع طفلته ذات الـ6 سنوات، فيما تمكن ابنه ذو الـ3 سنوات من النجاة بعد أن علق قميصه بالنافذة.
والمنتحر من عمال الفندق وعمره 47 عامًا، بحسب مصادر مطلعة على التحقيقات.
ووضع 20 شخصًا من السكان قطعة قماشية كبيرة على الأرض، وقعت عليها الطفلة، لكنها لم تحمها من الصدمة، كما حملوا أغطية لإنقاذ الصبي في حالة وقوعه.
وقالت “هيلين” التي كانت من بين شهود العيان، خلال تصريحها للصحافة المحلية: “ما يؤلمني أن الطفلة لم تكن تريد الموت، وحاولت التمسك والدخول عدة مرات للغرفة”.
وأضافت: “عندما خرجت كان الطفل عالقًا من قميصه وإحدى ركبتيه داخل الماسورة، والناس يصرخون: لا تتحرك لا تتحرك، وبالفعل لم يتحرك، وكان الصغير جميلاً جدًا”.
وتابعت: “تمكن رجال المطافئ من التدخل بسرعة وإدخال الطفل إلى الغرفة، وهو في حالة صدمة كبيرة، لكن جسمه سليم، وحياته ليست في خطر”.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com