ورد الآن
Home » حكايات الناس » محكمة سعودية ترفض نظر قضية بدعوى أن الغناء حرام

رفضت محكمة سعودية، نظر دعوى قضائية متعلقة بشراء حقوق «ألبوم غنائي»، بدعوى أن «الغناء والموسيقى» محرم شرعا، والفصل في الدعوى يعطي شرعية لما هو محرم.

وبحسب صحيفة «عكاظ»، فقد رفضت المحكمة الإدارية بالرياض، الدعوى مقدمة من إحدى الشركات الفنية، التي طالبت بإلغاء قرار لجنة الفصل بمخالفات نظام المنافسة بتغريمها 5 ملايين ريال، لمخالفتها النظام بشأن شروط شراء حقوق «ألبوم غنائي» مسجل باسم إحدى الفنانات.

وبررت المحكمة رفضها نظر الدعوى المقدمة من شركة لإنتاج المرئيات والصوتيات، بأن موضوع الدعوى والأمر المتنازع عليه وهو «الغناء والموسيقى» محرم شرعا، بفتوى صادرة من اللجنة الدائمة للإفتاء.

وأضافت: «قبول النظر في الدعوى غير جائز شرعا، وأن قبول نظرها أو الحكم لأحدهما يعني إضفاء الشرعية على عمله».

وتابعت المحكمة الإدارية، أنها لو قبلت نظر الدعوى وحكمت لصالح الشركة المدعية، فإن ذلك يعني عدم معاقبتها على مخالفتها الشرعية والنظامية، وفي ذلك مفسدة ومساعدة على انتشار المخالفات الشرعية.

يشار إلى أنه في مارس/ آذار الماضي، أفتي مفتي عام السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ «عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ»، بتحريم الحفلات الغنائية، قائلا إنه «لا خير فيها وضرر وفساد كله مفسد للأخلاق ومدمر للقيم ومدعاة لاختلاط الجنسين».

وقال المفتي: «إن الحفلات الغنائية فساد».

جاء ذلك، عقب إعلان لهيئة الترفيه السعودية، عن إقامة حفل موسيقي للموسيقار المصري «عمر خيرت» في مدينة جدة، ما أثار انزعاج وغضب الكثير من السعوديين، الذين عبروا عن رفضهم للاحتفالات والمناسبات التي لا تتلاءم مع التقاليد والتعاليم الدينية التي تربى ونشأ عليها المجتمع السعودي من خلال تاريخه في بلد يعد مهد انطلاق الدعوة الإسلامية.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com