الرئيسية » حكايات الناس » سوري أحرق قلب طليقته اللبنانية على أطفالها الثلاثة

أحرق سوري قلب طليقته اللبنانية على أطفالها الثلاثة، بعدما خطفهم وسافر بهم إلى لبنان تاركاً لها لوعة الفراق، فسجّلت بحقه قضية في مخفر الفنطاس.

السوري، وبحسب مصدر أمني، التقى بطليقته وتحايل عليها لأخذ أبنائهما الثلاثة في نزهة صغيرة بذريعة أنه اشتاق لهم فسمحت له، ولم تعلم أنه بيّت النية لحرمانها منهم، إذ انطلق بهم إلى المطار وغادر على أول رحلة متجهة إلى بيروت، خصوصاً أنه يحتفظ بجوازات سفرهم.

وقال المصدر إن «الطليقة كانت تنتظر عودة أطفالها، وعندما شعرت بأنهم تأخروا اتصلت على هاتف طليقها للاستفسار عن موعد إعادتهم، فوجدت هاتفه خارج نطاق التغطية فانتظرت طويلاً إلا أن انتظارها لم يجد نفعاً، وشارف الفجر على البزوغ فقصدت مخفر المنطقة خشية أن يكونوا تعرضوا لحادث أو خطر ما».

وتابع المصدر الأمني إن «الأمنيين وبعد سماعهم لإفادة الشاكية دققوا على بيانات طليقها السوري، فتبين لهم أنه غادر البلاد متوجهاً إلى بيروت وبرفقته الأطفال الثلاثة، وسجلت قضية خطف أبناء بحقه وتم إدراج اسمه في قوائم المطلوبين لضبطه وإحضاره حال عودته إلى البلاد».

الراي – عزيز أحمد

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com