ورد الآن
الرئيسية » حكايات الناس » طردته من غرفة النوم بسبب شخيره المزعج…ما اكتشفته بعدها كان صادما!

قامت الشابة البريطانية ليزا لي (25 عامًا) بطرد صديقها لويس ليتل (25 عامًا) من غرفة النوم بسبب صوت شخيره المزعج الذي كان يصدره خلال ساعات الليل.
وما لم تكن تعلمه ليزا هو أن هذه الأصوات التي كان يصدرها لويس خلال نومه كانت الأخيرة قبل أن يفارق الحياة.

وكان لويس يعاني من مرض وراثي يسبّب إضطرابات في نبضات القلب كما من المحتمل أن يُؤدي إلى الموت المفاجئ لدى الأشخاص المصابين به.
وكان الأطباء قد طمأنوا لويس في أوقات سابقة أنه سيعيش حياة صحية وبعيدة عن الخطر.
وحين تم نقل لويس إلى المستشفى، اتّضح أن الصوت الذي يشبه صوت الشخير هو صوت الهواء يفارق جسده.
وأطلقت ليزا حملة بهدف التوعية حول هذا المرض وحول أهمية زرع جهاز لتنظيم نبضات القلب لدى المرضى والذي لم يحصل عليه لويس لاعتقاد الأطباء أن حالته ليست خطيرة.
يذكر أن لليزا ولويس طفلاً يدعى “تايلر”.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com