Home » حكايات الناس » حجز كمية مهمة من المهيجات الجنسية بمستودع سري بأيت ملول

timthumb (4)
في إطار مواصلة العمليات الاستباقية لمحاربة التهريب بمختلف أشكاله وفي خضم احتفالات أسرة الجمارك بأكادير باليوم العالمي للقطاع، نجحت مصالحها على مستوى مديرية اكادير الجهوية من مواصلة يوم أول أمس الثلاثاء 26 يناير الجاري عملية جرد المحجوز من المواد المهربة الفاسدة والتي تم ضبطها في مستودعين سريين يعودان لتاجر بالدشيرة الجهادية، الأول بمنطقة المرس بالمدينة نفسها والثاني بتجزئة املاك سوس بايت ملول، وحجزت بداخلها كمية مهمة من المواد المهيجة جنسيا عبارة عن مراهم وعوازل طبية ولاصق مطاطي، وكمية مهمة من الشاي الصيني منتهية الصلاحية.
وحسب مصادر من إدارة الجمارك فإن الكمية المحجوزة تصل إلى 40 ألف عازل طبي من مختلف الأحجام والأصناف، 1000 مرهم للأرداف و600 كبسولة للاصق المطاطي – السيلسيون – وكمية من الصابون و300 علبة من ورق التبغ وكمية مهمة من مبيد الحشرات المعد للاستعمال الفلاحي ويجرى التحقيق مع صاحب المحجوز قبل عرضه على أنظار العدالة بالمحكمة الابتدائية لأكادير.
وكانت مصالح الجمارك بأكادير قد تلقت إخبارية تفيد بوجود مواد استهلاكية مهربة تباع لدى تاجر بمنطقة الجهادية بالدشيرة التابعة إداريا لعمالة انزكان ايت ملول حيث تم الانتقال إلى عين المكان وتم حجز كمية مهمة من هذه المواد المهربة والفاسدة وأثناء البحث معه والتحقيق الأولى، اعترف العني بالأمر بوجود مستودع بمنطقة المرس، انتقلت إليه عناصر الجمارك وحجزت بداخله يوم 22 يناير الجاري كمية مهمة من هذه المواد واكتشاف يوم 26 يناير الجاري مستودعا سريا ثانيا يعود لنفس التاجر بتجزئة املاك سوس بايت ملول والذي حجزت فيه الكمية المتبقية .
العملية استحسنها الجميع واعتبر ان مثل هده العمليات الاستيباقية يجب ان تكون على طول السنة والا تكون موسمية لان ظاهرة التهريب استشرت بشكل كبير بالمنطقة وهي وجهة الراغبين في الاغتناء السريع.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com