ورد الآن
الرئيسية » بي بي سي » لأول مرة في تاريخ السعودية: #الشعب_يرحب_دخول_النساء_للملاعب
دخول النساء الملاعب الرياضية للمرة الأولى اليوم في تاريخ المملكة.

موضوعات عديدة انشغل بها المغردون العرب اليوم أبرزها دخول النساء الملاعب السعودية للمرة الأولى، ونقاش حول المرشحين في الانتخابات المصرية في مارس/آذار، ومقاطعة بحرينية للسينما بعد ارتفاع أسعار التذاكر.

“لحظة تاريخية” في السعودية: #الشعب_يرحب_دخول_النساء_للملاعبGetty Images

دشن مغردون سعوديون حملة ترحيب على تويتر استعدادا لدخول النساء الملاعب الرياضية لأول مرة في تاريخ المملكة.

وتصدر هاشتاغ #الشعب_يرحب_دخول_النساء_للملاعب لائحة الهاشتاغات الأكثر تداولا في البلد، إذ ظهر في أكثر من 70 ألف تغريدة على مدار 12 ساعة الماضية.

وبالرغم من أن الهاشتاغ حمل رسالة إيجابية للسعوديات، إلا أن معارضو القرار استخدموه للتأكيد على ما وصفوه بـ”رفض” الشعب للخطوة، وحذروا من تضليل الهاشتاغ للمستخدمين حول الموقف السعودي الحقيقي تجاهها.

ومن جهة أخرى، رأى البعض أن القرار جاء متأخراً، إذ يُسمح للسعوديات بالتجول في بعض الأماكن العامة كمراكز التسوق والمطاعم والمقاهي، وهو ما لا يختلف كثيرا عن دخولهن الملاعب.

في مصر: نقاش حول الإنتخابات في مارس/آذارترشيح رئيس الأركان المصري السابق سامي عنان لخوض الانتخاباتGetty Images

أما في مصر، فدار النقاش حول الانتخابات الرئاسية في مارس/آذار، في ظل إعلان حزب مصر العروبة ترشيح رئيس الأركان المصري السابق سامي عنان لخوض الانتخابات.

وبالرغم من غياب أي تعليق رسمي من سامي عنان حول ترشحه، تداول المستخدمون الخبر عبر مواقع التواصل مقارنين بينه وبين المحامي المصري خالد علي الذي أكد استمراره في السباق الرئاسي أمس.

واتخذ الموضوع مركزا متقدما على تويتر، إذ انتشرت التعليقات والتحليلات على هاشتاغات تحمل أسماء المرشحين – #سامي_عنان، #خالد_على، و#سانتخب_السيسي_2018.

البحرينيونيهددون بـ#مقاطعة_السينما

اتجهت الأنظار نحو زيادة أسعار تذاكر السينما، الأمر الذي دفع المغردون لتدشين هاشتاغ #مقاطعة_السينما.Getty Images

وننتقل إلى البحرين حيت اتجهت الأنظار نحو زيادة أسعار تذاكر السينما، الأمر الذي دفع المغردين لتدشين هاشتاغ #مقاطعة_السينما.

وعبر المستخدون عن رفضهم الكامل لأي زيادة في الأسعار، خاصة في إطار ارتفاع سعر البترول في الدولة الأسبوع الماضي، وأكدوا على استعدادهم لمقاطعة السينما لإظهار قوة المستهلك الاقتصادية وقدرته على التحكم بالعرض والطلب.

ويأتي ذلك في إطار صرخات غاضبة في عدد من الدول العربية حول ارتفاع أسعار السلع الأساسية والظروف المعيشية المتردية التي يعيشها المواطنون، والتي سميت في الكثير منها بـ”احتجاجات الخبز”.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com