Home » العالم اليوم » داعموها كُثر.. لكنَّ «الشامتين» بمرض أسماء الأسد غير القادرين على نسيان جرائم الحرب كانوا أكثر بكثير!
🙏🏻

شكَّل خبر مرض أسماء الأسد زوجة رئيس النظام السوري، مادة دسمة تناولتها الصحف وكذلك المحبون والمعارضون لها ولزوجها.

فلم تمر ساعات على كشف الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية السورية عن إصابة أسماء الأسد بالمرض، حتى انهالت التعليقات، إما الداعمة والقليلة، أو “الشامتة» غير القادرة على نسيان جرائم الحرب.

بعد إعلان مرض أسماء الأسد.. هؤلاء هم الداعمون

الممثلة السورية شكران مرتجى كانت واحدة ممن وجَّهن رسالات دعم لأسماء الأسد.

وقالت لها: “الخبيث من صدر الوطن إلى صدر سيدته كما يتعافى الوطن ستتعافَين بنفس الصبر والتضحية والقوة».

وتابعت في تغريدتها على تويتر: “كوني بخير سيدة الياسمين، السرطان مرة أخرى في صدور من نحب، تباً لك أيها الخبيث».

الخبيث من صدر الوطن إلى صدر سيدته كما يتعافى الوطن ستتعافين بنفس الصبر والتضحية والقوة والصبر
كوني بخير سيدة الياسمين
(السرطان مرة أخرى في صدور من نحب)تباً لك أيها الخبيث pic.twitter.com/Ry5Fv3EO7R

— shoukranmortaja🇸🇾 (@shoukranmortaj1) August 8, 2018

المغنية العراقية رويدا عطية، غرَّدت كذلك دعماً لأسماء الأسد.

وقالت: “إلى سيدة الياسمين، ألف سلامة عليك، وإن شاء الله الشفاء العاجل يا رب».

الى سيده الياسمين💙 الف سلامه عليكي وان شالله الشفاء العاجل يارب🇸🇾#السيده_اسماء_الاسد pic.twitter.com/4Ne9gcTHcT

— Rouwaida Attieh (@attieh_rouwaida) August 8, 2018

ومن لبنان، كتبت الإعلامية رابعة الزيّات على حسابها في تويتر: “مجرد الإعلان عن مرض السيدة أسماء الأسد الخبيث هو بداية الانتصار عليه، وأمل ورجاء لكثيرات يصارعن السرطان، نتمنى الشفاء للسيدة السورية الأولى ولجميع المرضى».

مجرد الإعلان عن مرض السيدة #أسماء_الأسد الخبيث هو بداية الإنتصار عليه وأمل ورجاء لكثيرات يصارعنّ السرطان ،نتمنى الشفاء للسيدة السورية الأولى ولجميع المرضى . pic.twitter.com/TPmyU5htiW

— Rabia Zayyat (@rabiazayyat) August 8, 2018

كما كان للمحلل السياسي اللبناني سالم زهران، المعروف بدعمه للأسد، رسالة مماثلة على تويتر.

بقوة وثقة وإيمان.. السيدة #أسماء_الأسد تبدأ المرحلة الأولية لعلاج ورم خبيث بالثدي اكتشف مبكرا..
من القلب ..دعاء بالشفاء ولتكن عبرة للكشف المبكر من كل النساء لمرض #سرطان_الثدي pic.twitter.com/XFFbAqany6

— سالم زهران (@salemzahran05) August 8, 2018

#حسين_مرتضى
من القلب الدعاء بالشفاء للسيدة #أسماء_الأسد والتي بدأت المرحلة الأولية لعلاج ورم خبيث بالثدي اكتشف مبكرا.. pic.twitter.com/NrzNLwRstH

— #حسين_مرتضى (@HoseinMortada) August 8, 2018

صحافيون كثر من مؤيدي النظام السوري نشروا رسائل دعم لأسماء الأسد.

وهؤلاء هم الشامتون

لكن في المقابل، كان هناك العشرات منهم، والمئات من رواد الشبكات الاجتماعية، ممَّن لم يستطيعوا نسيان جرائم الحرب التي ارتكبها الأسد ودعمته فيها أسماء.

وطاولها من الورم الخبيث الذي أصاب وطنها جزء بسيط ستنال منه على الأكيد #أسماء_الأسد #سيدة_الياسمين

— Vera Yammine (@VeraYammine) August 8, 2018

اصابة #أسماء_الأسد زوجة بشار الاسد بسرطان الثدي..نسأل الله لها ولزوجها الهلاك قريبا pic.twitter.com/ZfrQafNU12

— عمر مدنيه (@Omar_Madaniah) August 8, 2018

١-
أسماء الأسد ليست فقط زوجة ديكتاتور، بل هي مجرمة، ومشاركة بحرب النظام على السوريّين، وسمت الإبادات الجماعية بالانتصارات. السخرية من حالتها، أقل ما يمكن فعله، في ظلّ غياب العدالة، مع أني أستبعد أنها مريضة.

— فؤاد حلّاق (@Fouadhallak89) August 8, 2018

وكأن دول العالم أعطت بشار الاسد الضوء الاخضر لاصدار أسماء المعتقلين الذين قتلوا تحت التعذيب في سجونه ! لا أعلام ولا منظمات ولا دول تندد !

— ابو الهدى الحمصي (@aboalhodaalhoms) August 8, 2018

ولم يعتدْ السوريون هذه الشفافية فيما يتعلق بالإعلان عن إصابة أفراد عائلة الأسد -التي تحكم البلاد منذ 47 عاماً- بأي أمراضٍ خطيرةٍ أو مزمنة.

بل اعتادوا دائماً أن تبقى هذه الأمور طيَّ الكتمان، ما يثير الاستغراب والتساؤلات حول سبب وتوقيت الإعلان عن إصابة “السيدة الأولى» بسرطان الثدي، ولجوئها للعلاج في مستشفى عسكري (كما هو واضح في الصورة).

وتبلغ أسماء الأسد 43 عاماً من العمر، وتنحدر من عائلة الأخرس في حمص (وسط سوريا).

وكانت تقيم مع أسرتها في العاصمة لندن، حيث حصلت على الجنسية البريطانية، قبل أن ترتبط بالأسد وتستقر في سوريا منذ عام 2001، بعد عقد قرانها على الرئيس السوري.

ولدى أسماء ثلاثة أبناء هم: حافظ (16 عاماً)، وزين (14 عاماً)، وكريم (13 عاماً).

إقرأ أيضاً..

بعد ساعات من إعلان إليسا عن إصابتها بالسرطان.. أسماء الأسد: أنا أيضاً أعاني من ذات المرض!

أول تعليق من زوج حلا شيحة بعد خلعها الحجاب.. مكالمة هاتفية كشفت كلّ المستور! (فيديو)

The post داعموها كُثر.. لكنَّ “الشامتين» بمرض أسماء الأسد غير القادرين على نسيان جرائم الحرب كانوا أكثر بكثير! appeared first on عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com