ورد الآن
Home » العالم اليوم » أخيراً، وصل مستكشفون لقاع أعمق كهف بالعالم، فرحلتهم بـ”إفرست الكهوف” استغرقت أسبوعاً، أما ما وجدوه فكان عكس توقعاتهم

نفذ مستكشفو كهوف روس حملة استطلاعية ناجحة، وصلوا فيها إلى قاع أعمق كهوف العالم المعروفة في مقاطعة جارجا في جمهورية أبخازيا المستقلة عن جورجيا، وذلك بحسب تقارير صدرت الأحد 15 أبريل/نيسان 2018.

وفقاً للتقارير، استغرقت مهمة الوصول لقاع كهف كروبيرا أسبوعاً كاملاً، بحسب ما ذكرته صحيفة Daily sabah التركية.

الأمر الأكثر أهمية، أن المستكشفين الروس اكتشفوا أن عمق الكهف المعروف بـ “إفرست الكهوف” وصل إلى 2212 متراً (7257 قدماً) بدلاً من 2190 متراً (7185 قدماً) التي عرفت عنه سابقاً.

تشير التقارير إلى أن مستشكفي كهوف أميركيين وأوروبيين حاولوا سابقاً تنفيذ حملات استكشافية تصل إلى قاع الكهف، لكنهم لم يتمكنوا من فعل ذلك.

وبعد أن كان من المقرر أن تستغرق البعثة الاستكشافية 27 يوماً، قرر المستكشفون الروس تقليلها إلى أسبوع واحد فقط.

أشار فريق الاستكشاف الذي يقوده مستكشفا الكهوف الروسيان بافل ديميدوف وإيليا توربانوف إلى أنهم اكتشفوا فصائل نادرة ولم تشاهد من قبل في الكهف وأخذوا عينات لفحصها في المختبر.

في 2001 أصبح كهف كروبيرا أعمق كهف في العالم، بعد أن وصل فريق من مستكشفي الكهوف الأوكرانيين إلى عمق 1710 أمتار (5610 أقدام). بعدها بـ3 سنوات، نفذ الأوكرانيون حملة استكشافية أخرى ووصلوا إلى عمق أكثر من 2000 متر (6600 قدم).

رحلة الباحثين داخل الكهف

اكتشف هذا الكهف الفريد عام 1968 وأطلق عليه في البدء اسم S-115، وفقط في عام 1986 منح اسماً عادياً هو كهف فيريفكينا، نسبة لاسم الباحث السوفيتي ألكسندر فيريفكين.

أما عن رحلة الباحثين الأربعة في هذا الكهف الذي يبدو ضيقاً بالفعل مثل شق بين سلسلة الجبال، فقد كان يحمل كل واحد منهم يحمل حوالي 20 كيلوغراماً من الحمولة التي شملت الطعام والمعدات وكشافات الضوء والمصابيح وما إلى ذلك.

وللتواصل مع زملائهم كان على المستكشفين الشجعان سحب حمولة إضافية من أسلاك التلفاز. على مدار البعثة الاستكشافية نام المستكشفون في الشقوق والعتبات الصخرية.

برغم ممر الكهف الضيق، يقول باول ديميدوف “وجدنا في الأسفل مفاجأة حقيقة، وهي حياة كاملة تحت الأرض. على خلاف توقعاتنا عج الكهف على عمق أكثر من كيلومترين بكل أنواع الكائنات الحية، كان معظمها من العوالق والحشرات الزاحفة وأشباه العقارب، والتي تأقلمت مع الحياة في الأعماق لعشرات الملايين من السنين”.

لا يستبعد الباحثون ارتباط كهف فيرفكينا الأبخازي بالبحر الأسود، لأنه أعمق من مستوى سطح المحيط بما يقارب 300 متر. والآن أثبت مستكشفو الكهوف أن هذا الشق في جبال القوقاز، هو أعمق كهف في العالم.

المقالة أخيراً، وصل مستكشفون لقاع أعمق كهف بالعالم، فرحلتهم بـ”إفرست الكهوف” استغرقت أسبوعاً، أما ما وجدوه فكان عكس توقعاتهم ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com