ورد الآن
Home » العالم اليوم » ثلاث ضربات لثلاث دول، ماذا قالت الأطراف المشاركة في العملية المشتركة ضد النظام السوري وكيف رد النظام؟

استيقظت دمشق على وقع انفجارات قوية على أثر عملية مشتركة قامت بها أمريكا وبريطانيا وفرنسا، وأفاد شهود عيان عن تصاعد أعمدة من الدخان شمال شرق دمشق.

وشملت الضربات مركز البحوث العلمية في برزة بدمشق، ومستودعات عسكرية في حمص، وكذلك شملت الضربات منشآة تحوي السلاح الكيماوي وربما تكون الفرقة الرابعة التي يقودها شقيق بشار الأسد

و قال المتحدث بإسم البنتاغون أن هيئة الأركان المشتركة “لم ننسق مع الروس بشأن الضربات ولم نخبرهم مسبقاً بذلك” ، مؤكداً أن طائرات شاركت في الضربات.

ماذا قالت الأطراف المختلفة عن الضربة؟

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة عن ان هناك عملية عسكرية جارية حاليا في سوريا، بمشاركة فرنسا وبريطانيا، لمعاقبة نظام الرئيس بشار الأسد المتهم بشن هجوم كيميائي ضد مدنيين.
وقال ترامب الذي كان يتحدث في البيت الابيض “تجري عملية عسكرية مشتركة مع فرنسا وبريطانيا، ونحن نشكر” البلدين. ووعد بأن تأخذ العملية “الوقت الذي يلزم”، منددا بالهجمات الكيميائية “الوحشية” التي شنها النظام السوري، حسب الوكالة الفرنسية للأنباء.

ومن لندن قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي انه “ليس هناك من بديل عن استخدام القوة” في سوريا.
وفي وقت كان الرئيس الاميركي يلقي كلمته، تردد دوي انفجارات متتالية في العاصمة السورية وفق ما افادت مراسلة فرانس برس.
ووجه ترامب تحذيرا لايران وروسيا على خلفية صلاتهما بالنظام السوري، داعيا موسكو الى الكف عن “السير في طريق مظلم”.
وقال ان روسيا “خانت وعودها” في ما يتعلق باسلحة سوريا الكيميائية.

بينما قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن فرنسا تشارك في العملية العسكرية الجارية حاليا مع الولايات المتحدة وبريطانيا في سوريا، مشيرا إلى أن الضربات الفرنسية “تقتصر على قدرات النظام السوري في إنتاج واستخدام الأسلحة الكيميائية”، مضيفاً في بيان رئاسي”لا يمكننا ان نتحمل التساهل في استخدام الاسلحة الكيميائية”.

دمشق ترد تلفزيونياً، فهل أسقطت صواريخ أمريكية؟

دمشق من جانبها أعلنت أن دفاعاتها الجوية تتصدى لـ”العدوان” الأميركي البريطاني الفرنسي على سوريا،ونقل التلفزيون السوري الرسمي في شريط عاجل “الدفاعات الجوية السورية تتصدى للعدوان الأميركي البريطاني الفرنسي على سوريا” حسب الوكالة الفرنسية للأنباء

وقال التلفزيون الحكومي السوري إن الدفاعات الجوية السورية أسقطت 13 صاروخا أطلقت في هجوم بقيادة الولايات المتحدة على البلاد اليوم السبت، وأضاف أن الصواريخ أسقطت في منطقة الكسوة جنوبي العاصمة دمشق.

لكن رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة يقول إنه ليس لديه علم بأي رد من الدفاعات الجوية السورية، مؤكداً أنه لا خسائر أمريكية من الضربة.

وقال مسؤول كبير موال للأسد إنه لو كانت الهجمات التي تقودها أمريكا انتهت فإن الهجوم سيعتبر محدودا، حسب وكالة رويترز.

وبالفعل قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس في مؤتمر صحفي للبنتاغون أن الضربات التي تم شنها في سوريا قد انتهت وإن الضربات لن تتوسع خارج إطار أهداف محددة مرتبطة بالسلاح الكيمياوي في سوريا
وأضاف ماتيس “لقد بعثنا رسالة واضحة الى الاسد، وحان الوقت لإنهاء الحرب الأهلية السورية بدعم عملية جنيف”

المقالة ثلاث ضربات لثلاث دول، ماذا قالت الأطراف المشاركة في العملية المشتركة ضد النظام السوري وكيف رد النظام؟ ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com