ورد الآن
Home » العالم اليوم » “الحوت الأزرق”: لهذا لن تستطيع الحكومات حظرها ولكن يمكنك اكتشافها من قائمة مهماتها الـ50 التي لا تكتمل إلا بالموت

يُعد مجرد فهم لعبة الحوت الأزرق بشكلٍ أساسيٍّ كافياً لإدارك أنها ليست بالشيء الذي يمكن منعه؛ فعلى عكس ما تعتقده معظم الحكومات أو وسائل الإعلام، فإن منع لعبة الحوت الأزرق مثل منع الاكتئاب أو الانتحار. ستضطر الحكومات إلى فعل ما هو أكثر من مجرد أمر شركات مثل جوجل وفيسبوك وواتساب وياهوو وإنستغرام ومايكروسوفت، بحجب روابط تنزيل لعبة الحوت الأزرق. إنها ليست لعبةً أخرى مثل لعبة الطيور الغاضبة Angry Birds، التي يمكن البحث عنها وتنزيلها وبدء اللعب بها.

تُلعب لعبة الحوت الأزرق من خلال “أوصياء”، وهم أشخاص حقيقيون يدعونك للانضمام إلى اللعبة، ويساعدونك في أخذ المخاطرة. بمعنى آخر، اللعبة هي من تأتي إليك. وبالنسبة للمبتدئين، ابحث فقط عن الرمز “f58” في تويتر لتأخذ فكرة مبسطة عن اللعبة. وبشكلٍ مفاجئ، يستخدم الناس وسم #CuratorFindMe للحصول على دعوة لتجربة اللعبة. لكن “الأوصياء” يتصلون بضحاياهم من خلال مواقع شبكات اجتماعية أخرى مثل شبكة فكونتاكتي- VKontakte الروسية. هناك منصات أخرى أيضاً، لكن من الأفضل ألا نكشف عنها.

وفيما يلي بعض الأسباب التي تفسر صعوبة حظر لعبة الحوت الأزرق:

1) يُعد معظم ضحايا لعبة الحوت الأزرق من الأطفال الصغار، الذين يعانون من الإحساس بالرفض أو الاكتئاب. وفي حين أن حالات الانتحار الناجمة عن اللعبة حقيقية، فمن الصعب للغاية أن نعتبر الحوت الأزرق هي الدافع الوحيد للانتحار. أيضاً، تُعد حالات إيذاء النفس شائعة إلى حدٍّ ما بين أطفال المدارس، لكنها لا تلقى اهتماماً من الرأي العام؛ لذلك فإن إلقاء اللوم بالكامل على الحوت الأزرق سيعطيها اهتماماً غير مرغوب فيه ببساطة.

2) الحوت الأزرق ليست لعبة بسيطة مكونة من 50 مرحلة تنتهي بالانتحار، إذ يُقدِم الضحايا على هذه الخطوة، لأن الأوصياء لديهم بعض المعلومات المهمة عنهم، التي يجب أن تكون سرية. بمجرد أن يبدأ اللاعب اللعبة، يبذل الأوصياء ما في وسعهم لابتزازه وإجباره على أن يكون أحد الضحايا.

3) يُعتقد أن هناك معلومات محدودة للغاية فقط عن أوصياء لعبة الحوت الأزرق على فيسبوك أو تويتر أو الشبكات الاجتماعية الشهيرة الأخرى. وتفيد التقارير أن الأوصياء يتصلون بضحاياهم عبر منصات صغيرة وأقل شهرةً، لا تملك الحكومات سيطرةً كبيرة عليها. ومن المستبعد تماماً أن يتصل أحد أوصياء الحوت الأزرق بأي شخص عبر واتساب أو فيسبوك ماسنجر.

4) لا يقتصر الأمر على لعبة الحوت الأزرق فحسب، فقد تكون هناك ألعاب أخرى أيضاً. فقط لأن اسم “الحوت الأزرق” اكتسب اهتماماً بالغاً من وسائل الإعلام، قد يتم تداول اللعبة باسم مختلف، حيث يُستبدل اسم “وصي” بـ”مدرب” أو أي اسم آخر.

5) يُعد الإنترنت أبعد ما يكون عن جوجل وفيسبوك وتويتر وواتساب وغيرها فقط. ففي حين لا نعلم إلى أي مدى يمكن أن يساعد حظر اللعبة في الواقع، تحتاج الحكومات إلى أن تكون أكثر استباقية لنشر التوعية عن مفهوم الألعاب الدافعة للانتحار. نحن نتعامل مع أطفال لا يتجاوز سنهم 15 عاماً، وما قد يكون مشكلة صغيرة بالنسبة للبالغين، يمكن أن يكون عقبة ذهنية ضخمة للأطفال.

وإليكم ما يمكنكم فعله لمنع حالات الانتحار المرتبطة بلعبة الحوت الأزرق:

1) تستهدف لعبة الحوت الأزرق الأطفال الذين يمرون بمواقف صعبة، ويشعرون في الغالب بالوحدة والاكتئاب. تحتاج العائلات والأصدقاء إلى التعاون معاً لمساعدة مثل هؤلاء الأطفال. إذا كنت تعلم أو تسمع عن بعض الأطفال الذين يمرون بأوقات صعبة، حاول ألا تتجاهل الأمر، وتحدث معهم بدلاً من ذلك. إذا كان أطفالك ملتحقين بمدارس داخلية، حاول أن تتواصل معهم باستمرار لتعلم ما هو شعورهم بشكلٍ عامٍ.

2) يبدأ تحدي الحوت الأزرق بكتابة اللاعب كلمة “نعم” على يده/يدها، باستخدام شفرة حلاقة. يحتاج اللاعب إلى إرسال صورة هذه الكلمة إلى الوصيّ. ونظراً لأن هذه اللعبة تستهدف في الغالب أطفال المدارس؛ ينبغي لأولياء الأمور أو الأصدقاء أو المقربين مراقبة العلامات المبكرة عن كثب، وينبغي التعامل بجدية مع آثار الجروح على الشفاه وخدوش اليدين الناتجة عن استخدام شفرة حلاقة. كن يقظاً فحسب. ملحوظة: لقد صادفنا العديد من حسابات الشبكات الاجتماعية التي تعرض علامات اتباع مهمات لعبة الحوت الأزرق مع أدلة تصويرية. تظهر الصور بوضوح أنه يمكن رؤية آثار الجروح الأولية على أذرع الضحايا وسيقانهم وشفاهم.

3) راقب الأطفال الذين يستمعون إلى موسيقى مخدرة غريبة أو يستيقظون في ساعات غريبة.

4) تتشابه العلامات للغاية مع ما يبدو على شخص يفكر في الانتحار أو إيذاء نفسه. تكمن المشكلة هنا في أن لعبة الحوت الأزرق تعمل كمنصة لربط الأشخاص ذوي الميول الانتحارية، وتسرع انتحارهم من خلال لعبة مكونة من 50 خطوة مصممة جيداً لتقود الضحية إلى الموت.

القائمة المميتة لمهمات الحوت الأزرق: خذ فكرة من هذه القائمة لتمنع أي شخص من اتباعها:

1- انقش الرمز “f57” على يدك باستخدام شفرة حلاقة، وأرسل صورة يدك إلى الوصيّ.

2- استيقظ في الساعة 4 و20 دقيقة فجراً، وشاهد مقاطع فيديو مخدرة ومخيفة يرسلها الوصيّ إليك.

3- اجرح ذراعك بطول أوردتك باستخدام شفرة حلاقة، ولكن ليس بعمقٍ شديدٍ وثلاثة جروحٍ فقط، ثم أرسل صورة ذراعك إلى الوصيّ.

4- ارسم صورة حوت على ورقة وأرسل الصورة إلى الوصيّ.

5- إذا كنت مستعداً لتصبح “حوتاً”، انقش كلمة “نعم” على ساقك. إذا لم تكن مستعداً – اجرح نفسك مراتٍ عدة (عاقب نفسك).

6- مهمة مشفرة.

7- انقش الرمز “f40” على يدك وأرسل صورة يدك إلى الوصيّ.

8- اكتب عبارة #i_am_whale في خانة الحالة بموقع فكونتاكتي.

9- عليك أن تتغلب على مخاوفك.

10- استيقظ في الساعة 4 و20 دقيقة فجراً، واصعد إلى سطح منزلك (كلما كان أعلى، كان أفضل).

11- انقش صورة حوت على يدك باستخدام شفرة حلاقة، وأرسل صورة إلى الوصيّ.

12- شاهد مقاطع فيديو مخدرة ومخيفة طوال اليوم.

13- استمع إلى موسيقى يرسلها الأوصياء إليك.

14- اجرح شفتك.

15- قم بوخز يدك باستخدام إبرة مراتٍ عدة.

16- افعل شيئاً مؤلماً لنفسك، اجعل نفسك مريضاً.

17- اصعد إلى أعلى سطح يمكنك العثور عليه، وقف على حافته لبعض الوقت.

18- اصعد إلى جسر وقف على حافته.

19- تسلق رافعة أو على الأقل حاول أن تفعل ذلك.

20- يتحقق الوصيّ ما إذا كنت جديراً بالثقة.

21- تحدث مع “حوت” (لاعب آخرك مثلك أو أحد أوصياء اللعبة) عبر سكايب.

22- اصعد إلى سطح أي منزل واجلس على حافته مدلياً ساقيك.

23- مهمة مشفرة أخرى.

24- مهمة سرية.

25- تقابل مع “حوت”.

26- يخبرك الوصيّ بتاريخ موتك وعليك أن تقبله.

27- استيقظ في الساعة 4 و20 دقيقة فجراً واذهب إلى أي سكك حديدية يمكنك الوصول إليها.

28- لا تتحدث مع أي شخص طوال اليوم.

29- تعهد بأنك “حوت”.

30-49 استيقظ يومياً في الساعة 4 و20 دقيقة فجراً، وشاهد مقاطع فيديو مخيفة واستمع إلى الموسيقى التي يرسلونها إليك، واجرح جسمك جرحاً واحداً يومياً، وتحدث مع “حوت”.

50- اقفز من فوق مبنى مرتفع. أنْهِ حياتك.

المقالة “الحوت الأزرق”: لهذا لن تستطيع الحكومات حظرها ولكن يمكنك اكتشافها من قائمة مهماتها الـ50 التي لا تكتمل إلا بالموت ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com