ورد الآن
Home » العالم اليوم » أول محجبة تقترب من لقب ملكة جمال إنكلترا

قد يبدو غريباً أن ترى إحدى المنافسات في مسابقات ملكات الجمال ترتدي الحجاب، خاصة إن كان هذا الأمر في إحدى الدول الأوروبية وليس العربية، لكن ماذا لو علمت أن الأمر لم يتوقف على هذا الحد، فمن الممكن أن تفوز هذه المرشحة بلقب ملكة جمال إنكلترا، مما يؤهلها لتمثيل بلدها في مسابقة ملكة جمال العالم؟

هذه الفتاة هي ماريا محمود أول مسلمة ترتدي الحجاب وتنافس على لقب ملكة جمال إنكلترا، وفي حال تتويجها باللقب فلن تكون أول مسلمة تنجح في الوصول إليه إلا أنها أول محجبة، فقد سبقتها “حماسة كوهستاني”، أول مسلمة تتوج بلقب ملكة جمال إنكلترا عام 2005 .

البداية كانت دعوة أرسلها صديق

أرسل أحد أصدقاء ماريا إليها رابط نموذج التقدم لمسابقة ملكة جمال برمنغهام، فقررت التقدم إلى المسابقة على الرغم من اعتقادها بأن نسبة تأهلها ضئيلة، لكن تعرضها للتنمر في الماضي بسبب مظهرها وقبح شكلها شكل دافعاً لها على استكمال المشوار.

وقد نجحت الفتاة الإنكليزية في الوصول إلى الدور نصف النهائي لمسابقة ملكة جمال إنكلترا، بعدما حصلت على المركز الثاني في مسابقة ملكة جمال برمنغهام، التي تنافست فيها مع 30 فتاة أخرى على نيل اللقب، وحلت في المركز الثاني مما أهلها للوصول للنهائيات.

تلقى الدعم من أسرتها وتتوقع الانتقاد من كبار السن والمحافظين

ولدت ماريا محمود في برمنغهام بإنكلترا وتبلغ من العمر عشرين عاماً، ويعمل والدها سائق سيارة أجرة بينما تعمل والدتها في مدرسة بدوام جزئي، ولديها ثلاثة أشقاء، وتدرس علم النفس وتأمل في العمل في أنشطة الدعم النفسي، تحديداً في مساعدة النساء اللواتي يعانين من اكتئاب ما بعد الولادة.

وتلقى ماريا الدعم من عدة أطراف في مقدمتهم أهلها الذين سعدوا كثيراً بحصولها على المركز الثاني في المسابقة، إلى جانب دعم أصدقائها ومختلف شباب المجتمع المسلم، إلا أنها تتوقع حدوث بعض ردود الأفعال المعاكسة من كبار السن والمحافظين.

ستستبدل البكيني بالبوركيني

صرحت ماريا بأن المنظمين للمسابقة أسعدهم وجود مسلمة ترتدي الحجاب في المسابقة، وهذا ما أكدته إنجي بيسلي مديرة المسابقة، والتي عندما سألتها ماريا عن الشروط الواجب اتباعها في ملابسها، أخبرتها ألا تقلق فجولة البيكيني اختيارية.

لكن حتى اليوم لم تحسم ماريا قرارها بالمشاركة في هذه الجولة، وفي حال رغبتها في اجتيازها أكدت أنها سترتدي شيئاً مناسباً لها، وفي الأغلب سيكون المايوه الإسلامي أو ما يُطلق عليه البوركيني، رافضةً بشكل قاطع ارتداء البكيني الذي ترى أنه يتعارض مع معتقدات الإسلام.

تستهدف تغيير الصورة النمطية الشائعة عن المسلمين

ترى ماريا أن مشاركتها في المسابقة تعتبر تمكيناً للمرأة وتمثيلاً للتنوع والتعددية الثقافية، وتحدياً للصورة النمطية السلبية الشائعة عن الإسلام، فعادة ما يُربط بين الإسلام والإرهاب، والمسلمون من وجهة نظرها أصبحوا مكروهين في الوقت الحالي؛ نتيجة ما يحدث في العالم من حوادث إرهابية على يد أشخاص يدعون انتماءهم إلى الدين الإسلامي.

وعلقت على الجدل المثار حول ارتدائها للحجاب بأنه يعبر عن الهوية الإسلامية، ولا يدل على الاضطهاد مثلما يرى الغالبية، فالمرأة حرة في اختيار ارتداء الحجاب وتغطية شعرها.

النتيجة الحاسمة في يوليو القادم

بعد تحقيقها للمركز الثاني عبر حكام مسابقة ملكة جمال برمنغهام لماريا عن مدى إعجابهم بما فعلته، كما أخبرتها فتاة هندية تنافست معها بأن تلك الخطوة جريئة وشجعتها على الاستمرار مبدية تأييدها لها، ومن المقرر أن ينعقد الدور نصف النهائي لمسابقة ملكة جمال إنكلترا في مقاطعة نوتنغهامشير خلال يوليو/تموز المقبل.

المقالة أول محجبة تقترب من لقب ملكة جمال إنكلترا ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com