Home » العالم اليوم » تكلفته بسيطة وتبنيه الروبوتات خلال 24 ساعة.. اختراع جديد من الممكن أن يحلَّ مشكلة السكن في العالم

يعيش أكثر من مليار إنسان على مستوى العالم في الأكواخ، والشوارع، وفي أماكن مزرية لا تصلح للإقامة. وليس لديهم منازل آمنة.

ولكن يمكن الآن لإحدى الشركات تغيير ذلك باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد، تلك الطابعة التي كانت حتى وقت قريب ضمن الرفاهيات باهظة الثمن، تعتمد عليها الآن شركة المقاولات الأميركية ICON، بحسب النسخة الألمانية من “هاف بوست”.

وقامت الشركة بتطوير منزل جاهز الصنع، من الممكن أن يمنح الملايين مسكناً مثالياً يعيشون فيه.

وبلغت تكلفة بناء أول منزل نموذجي حوالي 8 آلاف يورو، واستغرق البناء أقل من 24 ساعة، بما في ذلك وقت الطباعة.

التكلفة منخفضة جداً

وتعتبر هذه التكلفة منخفضة جداً، نظراً لأن جميع مكونات البناء تقريباً يتم تجميعها بواسطة روبوتات، باستخدام الطابعة ثلاثية الأبعاد. وقد تمكَّن المطورون عن طريق الطابعة ثلاثية الأبعاد من جعل تصميمات البناء قابلة للقراءة بشكل رقمي في الطابعة.

بعد ذلك، لم يكن على الفريق سوى الجلوس والاسترخاء، ومشاهدة الروبوت وهو يصبّ الخرسانة ويبني منزلاً من طابق واحد على مساحة 60 قدماً مربعاً في غضون ساعات.

وبمجرد تجفيف الخرسانة، يوضع السقف فقط على المنزل، ومن ثم عزل النوافذ والأبواب، وتركيب كابلات الكهرباء اللازمة. وفي غضون 24 ساعة يكون المنزل جاهزاً للسكن.

أول مجمع سكني ثلاثي الأبعاد في السلفادور

كان الهدف من المشروع التعاوني بين ICON ومنظمة New Story غير الربحية هو تصميم منزل آمن، مسبق الصنع، ومنخفض التكلفة، يمكن حتى لغير الخبراء تجميعه في أقصر وقت ممكن.

وعلى الرغم من أن تكاليف المنزل النموذجي بلغت 8 آلاف يورو، فإن المطورين يعتقدون أنه يمكن تخفيض تكاليف البناء إلى أقل من 3500 يورو.

وبالطبع لن يكتفي الفريق ببناء نماذج فقط من هذه المنازل. إذ تعتزم شركة ICON ومنظمة New Story في هذا العام بناء أول مجمع سكني ثلاثي الأبعاد في العالم في السلفادور.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com