Home » العالم اليوم » ارتدته الأميرة ديانا يوم زفافها وقد تحصل عليه ميغان ماركل لحفلها الملكي.. ماذا سترث الممثلة الأميركية من الليدي الراحلة؟
2

قالت صحيفة The Daily Mirror البريطانية إن ميغان ماركل قد ترث شيئاً شديد التميُّز من الأميرة ديانا حين تتزوج بالأمير هاري.

وتتمتع الممثلة الأميركية ميغان ماركل بالفعل بشرف امتلاكها ألماستين من مجموعة مجوهرات الأميرة ديانا؛ إذ استخدم الأمير هاري الحجرين الكريمين من مقتنيات الأميرة الراحلة لتطويق حجرٍ ألماسي في خاتم خطبتها كان قد جلبه من بوتسوانا .

والآن، فقد كُشِفَ الغطاء عن احتمالية اقتناء ميغان مزيداً من مجوهرات الأميرة ديانا.

إذ سترتدي ميغان -على الأرجح- تاج الأميرة في حفل زفافها الملكي على الأمير هاري.

وحين تزوجت ديانا، في يوليو/تموز 1981، ارتدت التاج الألماسيّ الذي تعود ملكيته لعائلة سبنسر النبيلة.

إلا أنَّها أعادت التاج بعد ذلك لشقيقها تشارلز، إيرل سبنسر الحالي للعائلة. (إيرل هو لقب يُمنَح لبعض النبلاء في بريطانيا).

لكن، سيكون من حق الأمير هاري أن يطلب التاج من خاله؛ كي ترتديه خطيبته يوم الزفاف، والذي سيُقام في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور يوم 19 مايو/أيار 2018.

لكنَّ هذا ليس خيار ميغان الوحيد.

فعندما تزوجت كيت ميدلتون، دوقة كمبردج الحالية، الأمير ويليام، أعارتها الملكة إليزابيث تاجاً ملكياً صغيراً.

واختارت كيت آنذاك تاج “هالو” من صنع “كارتييه”، تصميم عام 1936، والذي مُنِح للملكة إليزابيث في عيد مولدها الـ18، كهدية من والدتها.

وإذا ما سمحت الملكة إليزابيث لميغان بأن تختار التاج بنفسها، فمن المرجح أن تختار النجمة الصاعدة شيئاً حديث الطابع؛ ليتماشى مع ثوبها.

أما إن لم تكن ميغان راغبةً في إعادة استخدام أحد التيجان، فيمكن عندئذ أن تستخدم الألماسات التي تعود إلى ديانا من أجل صنع تاج جديد؛ إذ تعود ملكية مجموعة مجوهرات ديانا الآن لأبنائها.

4

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com