Home » العالم اليوم » شبيه ممثل تركي شهير وحل بديلاً له في أحد المسلسلات.. رجل أعمال سوري مقرّب من النظام يطلق قناة للدراما التركية

أعلن رجل الأعمال السوري دانيال عبد الفتاح سعيه لمحاولة إطلاق قناة تليفزيونية جديدة من أجل بث المسلسلات التركية، وذلك في خطوة وصفت بالرد على إعلان مجموعة قنوات “إم بي سي” حظر عرض هذه المسلسلات عليها.

وذكر عبد الفتاح أن القناة الجديدة ستحمل اسم “TBC”، وهي لن تبث حوارات أو برامج سياسية، لكنها ستكون “مشروعاً تجارياً بحتاً” على حد وصفه.

وطبقاً لما ذكره أحد المواقع المحلية السورية، فإن عبد الفتاح يعد من الموالين للنظام السوري الحالي، وهو ما تظهره صفحته في فيسبوك، ولقاءاته على قنوات سورية رسمية أو مقربة من النظام بصفته “خبيراً في الشؤون التركية”.

وكان آخر ظهور له على القنوات الرسمية السورية منذ 3 أشهر عندما ظهر على القناة الإخبارية.

قناة بتمويل ذاتي

وذكر عبد الفتاح أن القناة الجديدة ستكون “ذاتية التمويل”، لكنه لم يوضح تفاصيل عن طريقة الحصول على أموال التدشين. وسيتم عليها عرض الأجزاء القديمة من المسلسلات التركية التي أوقفت بثها قنوات MBC.

وستعرض القناة الجديدة أيضاً المسلسلات والأفلام السينمائية والوثائقية التركية، بالإضافة إلى البرامج التعريفية بتركيا.

وأعلنت مجموعة “إم بي سي”، أكبر مجموعة بث تلفزيوني وإذاعي خاصة في العالم العربي، الإثنين 5 مارس/آذار 2018، إنها تلقت أوامر بوقف بث الدراما التلفزيونية التركية مع تصاعد التوتر بين أنقرة وبعض الدول العربية.

وقال مازن حايك المتحدث باسم (إم.بي.سي)‭‭ ‬‬إن هناك قراراً يشمل فيما يبدو عدداً من المحطات التلفزيونية العربية في عدد من الدول بما في ذلك “إم بي سي” بوقف إذاعة المسلسلات التركية. ويدير مجموعة “إم بي سي” رجل الأعمال السعودي وليد آل إبراهيم ومستثمرون سعوديون آخرون.

من هو عبد الفتاح؟

وشغل عبد الفتاح سابقاً منصب مدير مشروع الدراما المدبلجة في MBC، كما كان المدير الإقليمي لقناة العربية في تركيا، وعمل في عدد من شركات إنتاج الدراما التركية المدبلجة، طبقاً لمواقع سورية.

وينحدر عبد الفتاح، بحسب أحد المواقع المحلية السورية، من عائلة من حي قدوربك بمدينة القامشلي.

يعيش عبد الفتاح في تركيا منذ أكثر من 25 عاماً، وهو الشبيه والصديق المقرب للممثل التركي محمد بولنت، الذي جسد شخصية يحيى في مسلسل “سنوات الضياع”، وأكد دانيال أنه مدير أعمال الفنان بولنت وهناك من يعتبره مترجمه الخاص أيضاً.

وبعد أن تعذر على بولنت المشاركة في مسلسل “يا صديقي”، تمت الاستعانة بعبد الفتاح لتقديم شخصية تتحدث اللهجة التركية وهي الشخصية نفسها التي كان من المفترض أن يقدمها بولنت في المسلسل.

وكان قد ذكر في حديثه مع صحيفة كويتية عام 2010، أن الاتراك قد عادوا مرة أخرى إلى العالم العربي من خلال الدراما، بعدما أدركوا أن هناك تاريخاً مشتركاً وقضايا اجتماعية وسياسية واقتصادية مشتركة.

وعبد الفتاح له أخ يعمل في مجال الإعلام أيضاً اسمه أديب عبد الفتاح، والذي كان قد ظهر العام الماضي في العاصمة أنقرة وهو يغطي تقريراً للتلفزيون السوري يتهم به الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بالوقوف وراء مجزرة الكيماوي في خان شيخون.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com