ورد الآن
Home » العالم اليوم » ثمن مركبة واحدة كافٍ لتعبيد شوارع قرية بالكامل.. تفاصيل عن السيارات الفاخرة المُقدمة لرؤساء البلديات بالأردن التي رفضها بعضهم!
s

الدعاوى المتكررة في الأردن للتقشف على لسان رئيس الوزراء هاني الملقي، لم تنجح في إقناع المواطنين هذه المرة، بعد ظهور وثيقة رسمية حملت توقيعه بالموافقة على شراء سيارات فاخرة لرؤساء البلديات الكبرى.

الوثيقة الرسمية التي تسرَّبت إلى الشبكات الاجتماعية بالأردن، تزامنت مع اجتماع للملقي ووزرائه مع عدد من الشباب من مختلف محافظات المملكة، في حديث شبابي مفتوح، شهد دعوة الملقي للمواطنين بالتخفيف من الاستهلاك والتقشف لمواجهة الأزمة المالية للبلاد، إلى حين الموعد المأمول منتصف 2019 للخروج من عنق الزجاجة.

انشغل الملقي بالأمر، لا لموقفه المتناقض، بل للبحث عن الوثيقة؛ إذ يبدو أنه غير راغب في أن يصل العلم للمواطنين المتقشفين؛ وبادر غاضباً لمهاتفة وزير البلديات وليد المصري، متسائلاً عن مُسرّب الوثيقة.

s

المصري، وبعيداً عن تحمل المسؤولية، ذكر إعلامياً أن رؤساء البلديات هم من طلبوا تجديد السيارات، وأن قرار التجديد قرار مصادق عليه من قبل وزير سابق عام 2008.

السيارة: هاتف ذكي يتحكم بها لاسلكياً ويركنها عن بعد

الملقي في قراره وافق على شراء سيارات لرؤساء البلديات الكبرى، نوع مرسيدس E200، موديل 2018، وسعتها 2000 سي سي، وثمنها 58 ألف دينار، نحو 81 ألف دولار أميركي.

المصابيح الأمامية تعمل بتقنية الإضاءة النهارية، ولها إطار معدني مميز حول النوافذ، وشاشة عرض منعكسة على الزجاج الأمامي للسيارة، وفوهات عادم مغطاة بمادة الكروم، إضافة لعدد من الهواتف الذكية، وإمكانية التحكم في غلق وفتح السيارة من خلال الهاتف.

يمكن شحن الهواتف عن طريق اللاسلكي، ويمكن ركن السيارة وإخراجها عن بعد باستخدام الهاتف، وتتمتع بخاصية مساعدة المكابح، والاتصال بين السيارات للتحذير من الحوادث.

رؤساء البلديات: موافقون على شراء السيارة إلا قليلاً

يبدو أن موافقة الملقي على شراء السيارات لرؤساء البلديات الكبرى كانت محلاً لفتح شهية عدد من الرؤساء، الذين وافقوا على تغيير سيارات الخدمة لديهم، فيما رفض رؤساء بلديتي الزرقاء ومؤاب الموافقة على شراء سيارة من مخصصات البلدية، بسبب الحاجة لما هو أهم من سيارة الرئيس.

وزير البلديات المصري، وبحسب تصريحاته الإعلامية، ذكر أن سبع بلديات من أصل عشر بلديات مصنفة فئة أولى، طلبت شراء سيارات للرئيس، وهي بلديات الكرك ومعان والسلط والرصيفة وعجلون والطفيلة والمفرق، مشيراً أن بعض البلديات طلبت شراء سيارات هايبرد.

الاخبار تقول بان الملقي غاضب من تسريب وثيقة “سيارات رؤساء البلديات” و أبلغ المصري انزعاجه و تحقيق سري لمعرفة ناشرها
طالما انكم واثقين انكم لم تتخذوا قرار خاطئ او فاسد فلماذا تبحثون عن ناشر قرار الشراء
ولكن لانكم تعلمون انكم تتلاعبون باموال الوطن والمواطن https://t.co/OynnxMJpgg

— yaser aloran (@yaloran) March 11, 2018

أسباب الرفض: ثمنها يكفي تعبيد شوارع قرية

“هاف بوست عربي” تواصلت مع رئيس بلدية الزرقاء، المهندس علي أبو السكر، الذي رفض تغيير سيارته، رغم أنها ميكانيكياً تعاني الكثير من الأعطال، وهي موديل 2008، وتحتاج فعلاً للتغيير، بحسب ما ذكره مقربون من “أبو السكر”.

أبو السكر قال لـ”هاف بوست عربي”، إنه تلقَّى اتصالاً من وزارة البلديات، للاستفسار عمَّا إذا كانت لديه رغبة بسيارة جديدة. “بلدية الزرقاء لم تطلب تغيير السيارة، وهنالك ما هو أولى من سيارة الركوب، البلدية تحتاج إلى القلابات والضاغطات والجرافات، فضلاً عن حصتها من الدعم المالي المخصص للبلديات، الذي حرمت منه”، على حد قول أبو السكر.

التقشف + شراء سيارات !!!!
ما بتوقع صحة الخبرية انو #الحكومه بدها تمنح سيارات سواء مرسيدس او غيرها
ل رؤساء البلديات..!!
نتمنى نسمع نفي للخبر بشكل رسمي #الملقي #بس_بقول…اشاعات اكيد !!

— Dina Sabbagh (@DinaMisto) March 10, 2018

إلى جانب الزرقاء، رفضت بلدية مؤاب الحصول على السيارة الجديدة، وقال المهندس حمزة الطراونة، إن “ثمن مركبة واحدة كافٍ لتعبيد شوارع قرية كاملة من بلدته”.

.. وهذه هي معايير تغيير السيارات

معايير تغيير سيارات رؤساء البلديات تتضمن آلية لبيع أو شطب السيارات المستعملة، حسب ما تقرّره لجنة شطب المركبات، مع توافر المخصصات المالية للشراء من موازنة البلدية، وألَّا يقل عمر السيارة عن ثماني سنوات من تاريخ صنعها، وألا يتم شراء سيارات مستعملة.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com