Home » العالم اليوم » إيران تعيد تسمية شارع باسم شخص ضرب مصالح بريطانيا في الخليج.. قصة الطريق الذي تغير اسمه مرتين!

قررت بلدية طهران الثلاثاء 13 مارس/آذار 2018، إعادة تسمية أحد شوارعها باسم رئيس الوزراء القومي الأسبق محمد مصدق الذي كان أزيح من الحكم إثر انقلاب عسكري عام 1953، كما أفادت عدة وكالات أنباء.

ويترجم هذا القرار نوعاً من الاعتراف بفضل هذا الرجل الذي أكد استقلال إيران في مواجهة المملكة المتحدة من خلال تأميم النفط وضرب المصالح الاستعمارية البريطانية.

وبعد الثورة الإيرانية الإسلامية في 1979 التي أطاحت بحكم الشاه محمد رضا بهلوي، أطلق اسم محمد مصدق على الشارع الرئيسي في طهران الذي كان جادة بهلوي.

لكن بعد عامين ونصف من ذلك غيرت السلطات تسمية الشارع الرئيسي الذي بات يطلق عليه اليوم “ولي عصر” (صاحب الزمن) في إشارة إلى الإمام الثاني عشر لدى الشيعة.

وكان تم تعيين مصدق من قبل الشاه رئيساً للوزراء في 1951. وقام بتأميم النفط الذي كان بيد البريطانيين قبل إطاحته بانقلاب عسكري بتدبير من لندن وواشنطن.

وإثر الانقلاب سجن مصدق ثلاث سنوات ثم أخضع للإقامة الجبرية والمراقبة. وتوفي عام 1967.

وإثر الثورة الإسلامية في إيران تعرض مصدق للنقد من مسؤولين لأنه لم يتعاون مع آية الله أبو القاسم كاشاني الزعيم الروحي للشيعة أثناء توليه رئاسة الحكومة.

وشاركت أحزاب دينية وقومية وماركسية في الثورة التي أطاحت بالنظام الإمبراطوري عام 1979، لكن تم القضاء على باقي الأحزاب إثر صراعات كانت أحياناً عنيفة.

لكن في السنوات الأخيرة أشار مسؤولون إيرانيون كبار بينهم مرشد الجمهورية آية الله علي خامنئي إلى مصدق مؤكداً أنه كان أحد الأمثلة على “عداء” الولايات المتحدة لإيران.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com