ورد الآن
Home » العالم اليوم » لا يرغبن في “تمكين المرأة” بل يطلبون مساواةً كاملة مع الرجل.. كويتيات قرعن الأجراس احتجاجاً

وقفت عشرات الكويتيات، مساء السبت 10 مارس/آذار 2018، في ساحة الإرادة أمام مجلس الأمة (البرلمان) بالعاصمة، للمطالبة بالمساواة مع الرجل.

واختارت المشارِكات قرعَ الأجراس؛ احتجاجاً على إلغاء مبادرة “المساواة بين الرجل والمرأة”.

*بورصة الكويت بالتعاون مع الأمم المتحدة تدعو لاحتفالية “#قرع_الجرس للمساواة بين الجنسين”*
.
.
*يتحسّس بعض نواب التيار الديني من كلمة “مساواة” ويهددون باستجواب الوزير*
.
.
*الحكومة تخضع للتهديدات وتغير اسم الاحتفالية لـ “تمكين المرأة”*
.
.
كويتيون وكويتيات: pic.twitter.com/HLU1odyOYr

— حقوق المرأة (@WomenToAware) ١٠ مارس، ٢٠١٨

واستبدل المجلس الأعلى للتخطيط بالكويت، وهيئة الأمم المتحدة لتمكين المرأة، ومركز أبحاث ودراسات المرأة في جامعة الكويت، يوم الخميس 8 مارس/آذار 2018، مبادرة “المساواة بين الرجل والمرأة” بأخرى، تحت اسم “تمكين المرأة”، التي تدعو لتمكين المرأة في المجال الاقتصادي فقط.

كويتيات يقرعن الجرس بحثاً عن المساواة مع الرجال.
.#قرع_الجرس pic.twitter.com/mzuvJAyKSc

— مباشر نيوز (@mobashernewss) ١٠ مارس، ٢٠١٨

وجاءت فكرة الاحتجاج بقرع الأجراس عندما ضربت سيدة كويتية جرس البورصة، إيذاناً بإعلان المبادرة، تزامناً مع اليوم العالمي للمرأة.

رئيسة جمعية الحرية الكويتية (الليبرالية) إيمان حيات تشارك نساء الكويت في قرع الجرس بساحة الإرادة .#قرع_الجرس pic.twitter.com/wdZOOfjSfL

— Kuwait Liberal Society (@KuwaitKLS) ١٠ مارس، ٢٠١٨

استبدال المبادرة جاء بعد مشاداتٍ كلامية بين عدد من النواب في البرلمان ووزير التجارة والصناعة خالد الروضان، مطالبين بإلغاء مبادرة “المساواة بين الرجل والمرأة”، باعتبار أن هناك بعضَ المجالات لا يمكن فيها المساواة الكاملة.

قبل لا تغرد ومع الخيل يا شقرا
وانك ضد #قرع_الجرس
اقرأ..

ماهي مبادرة قرع الجرس؟
-تمكين المرأة في سوق العمل
-مناصب قيادية في الادارات التنفيذية بما يخص البورصة والقطاع الخاص
-تكافؤ الفرص

مشكلة الاغلبية، بهذه الحياة عدم الاجتهاد بالبحث ! فقط الريتويت وبدون فهم الموضوع! pic.twitter.com/6enMyfFvV4

— .لولوه الخطاف. (@lulualkhattaf) ١٠ مارس، ٢٠١٨

في حين رأت المشاركات في الوقفة، أنه من الضروري “المساواة الكاملة مع الرجال وليس التمكين”، وقالت رئيسة الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية، لولوة الملا: “ندقّ الجرس للنواب والوزراء، لنؤكدَ مطالبتنا بمساواة المرأة بالرجل”.

وفي الوقت الذي عرفت فيه الوقفة التضامنية عدداً محدوداً من المشاركين، الرجال والنساء، كان التفاعل مع هاشتاغ “# قرع_الجرس” كبيراً على الشبكات الاجتماعية، وتمكَّن من الوصول إلى المرتبة الأولى على تويتر في الكويت.

#قرع_الجرس الان الهاشتاغ الاول، حققنا المراد وأوصلنا الفكرة رغم كل الإستهزاء والسخرية وسوء التعابير، هي جلودنا وأرواحنا نفرشها لبناتنا حتى يكون لهن الأفضل، شكرًا لكل من شارك نساء ورجال

— ابتهال الخطيب (@Ebtehal_A) ١٠ مارس، ٢٠١٨

واستغرب أحد المغردين، عبر الهاشتاغ “كيف يمكن لثلاثة نواب أو أربعة في البرلمان أن يتحكموا بحريات الشعب”.

من غير المعقول أن هناك ثلاث أو أربع أشخاص محسوبين علينا نواب أمة يتحكمون بحريات الشعب ، لا تحطين عطر ولا تختلطون ولحد يحط أغاني ، شسالفة؟ فليقرع الجرس والي مو عاجبه خل يقرع راسه #قرع_الجرس #اليوم_العالمي_للمرأة

— حمد السعيد (@HE_Alsaeed) ٨ مارس، ٢٠١٨

يستهزئون بتحركها، ثم يشحذونها الصوت يوم الإنتخابات #قرع_الجرس

— محمد طلال السعيد (@mtalsaeed) ١٠ مارس، ٢٠١٨

وطالب عددٌ كبير من المغرّدين أن تتمكن المرأة من أبسط حقوقها، على حد تعبيرهم، وهي التوقيع على ورقة دخول أحد أبنائها إلى المستشفى، في حال عدم وجود والده، وتسجيل أبنائها في المدرسة.

المرأه ماتقدر توقع ورقة دخول مستشفى لابنائها اذا الزوج غير موجود او متوفي وتييب ورقة لامانع اذا كانت حاله طارئه !!
المرأه ماتقدر تسجل عيالها بمدرسه اذا الابو متعسف .. وكأن المرأه ناقصة عقل وهذا الشي اهانه بحد ذاته #قرع_الجرس

— Ghadeerdashtii (@dashti_art) ١٠ مارس، ٢٠١٨

وانتقد بعض الكويتيين الوقفة، معتبرين أن المرأة تحظى بكل حقوقها، وأن هذا النوع من المطالبات غريب على المجتمع الكويتي.

#قرع_الجرس

من كثر مافيه مساواه ماعاد نفرق بين الرجال والمرآه صار بعض الرياجيل بنات والبنات رياجيل

— احمد الميموني (@AhmdAlmaimoni) ١٠ مارس، ٢٠١٨

أنا ما أشوف في فرق بين المرأه والرجل بالكويت بالعكس المرأه ماخذه حقها وزياده الحق ينقال #قرع_الجرس

— Amonita (@Om__3yoon) ١٠ مارس، ٢٠١٨

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com