ورد الآن
Home » العالم اليوم » حتى في المواعدة والحب فرَّقهم.. موقع جديد لمناهضي الرئيس الأميركي يضمن العثور على شريك غير مؤيد لترامب بتاتاً!

أعلن موقع جديد للمواعدة في أميركا، أنه يوفر لخصوم دونالد ترامب “مساحة آمنة” للعثور على الحب مع أقرانهم الليبراليين غير المؤيدين للرئيس الأميركي.

ويدعي موقع NeverTrump.dating أنه يسمح للناس بـ”تخطي المحادثات السياسية غير المريحة” عندما يلتقون للمرة الأولى بشريك محتمل.

وتم تأسيس الموقع شهر فبراير/شباط 2018 من قبل المجلس الليبرالي الأميركي (ALC) رداً على موقع منافس لمؤيدي الرئيس الأميركي، بحسب ما ذكرت صحيفة The Independent البريطانية.

وأثار موقع مؤيدي ترامب جدلاً بعد أن استخدم صورة لرجل مدان بالتحرش بالأطفال مرتدياً قبعة بيسبول عليها اسم ترامب على صفحته الرئيسية.

ويقول الموقع الجديد المناهض لترامب إنه مفتوح للجميع، بغض النظر عن الميول الجنسية أو العرق أو العقيدة، ويهدف إلى “جعل العالم مكاناً أفضل لليبراليين”.

وأثار الموقع الجديد نكاتاً بين مستخدمي تويتر الذين يقولون أن أنصار ترامب كانوا يسجلون في الموقع سراً وأن “بيل كلينتون متشوق للتسجيل فيه”.

وقال أحد المعلقين: “أفضّل أن أموت وحيداً على أن أواعد امرأة من مؤيدي ترامب”.

ونشر المجلس الليبرالي الأميركي تفاصيل الموقع الجديد على فيسبوك ودعى متابعيه، البالغ عددهم 26 ألفاً، إلى “تعريف أصدقاءهم العزاب من مناهضي ترامب بالموقع”.

وقال تيد براون ، مؤسس المجلس الليبرالي الأميركي، “لا يزال من الممكن إنقاذ ديمقراطيتنا. ولكن أولاً، يجب علينا أن نعثر على أولئك الذين لديهم معتقدات مشابهة، وأن ينضموا إلى أولئك الذين يؤيدون التسامح والعدالة للجميع”.

وأضاف، “نحن بحاجة إلى حلفاء لن يستسلموا أبداً للإدارة الفاسدة والمفلسة أخلاقياً التي تدير البلاد، ويمكننا فعل ذلك هنا. تجنب الأحاديث السياسية المحرجة، وتأكد من موقف حبك المستقبلي منذ البداية، وسوف تعود الحرية والمساواة.”

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com