ورد الآن
Home » العالم اليوم » لا تفرش أسنانك بعد الأكل مباشرة.. 7 أخطاء ترتكبها في حق أسنانك كل يوم
brush teeth

إن لم يكن تفريش أسنانك مرتين يومياً جزءاً من روتينك المعتاد، فمن الأفضل أن تجري بعض التغييرات بسرعة.

يمكن أن تؤدي العادات السيئة المرتبطة بالأسنان، مثل أخطاء التفريش، إلى تسوس الأسنان وأمراض اللثة ورائحة الفم المريعة.

تحدّث موقع Business Insider الأميركي إلى سرينيفاس آر ماينني، طبيب جراحة الأسنان والحاصل على الدكتوراه من مدرسة ستوني بروك لطب الأسنان، لنعرف معلومات عن الأخطاء الأكثر شيوعاً التي يرتكبها معظمنا عند تفريش أسناننا.

1.عدم تفريش جميع الأسطح

من المهم تفريش جميع أسطح المضغ، الداخلية منها والخارجية، بزاوية 45 درجة. لذا، تأكَّد من القيام بحركات لطيفة جيئةً وذهاباً؛ لتغطي نطاق الأسنان، وتأكَّد أيضاً من تغطية أسطح الأسنان الداخلية والخارجية، وجميع الأسطح التي تستخدمها في المضغ.

أفضل طريقة لتنظيف داخل الأسنان الأمامية هي إمالة الفرشاة بحيث تكون عمودية، وتحريكها لأعلى وأسفل. إن محور التركيز الحقيقي لعملية التفريش هو إزالة المخلفات من المناطق التي يصعب الوصول إليها مثل المنطقة الواقعة بين الأسنان.

2.عدم تنظيف اللسان

يمكن للسانك إيواء البكتيريا التي يمكنها بدورها التسبب في رائحة الفم الكريهة وغيرها من المشاكل، وفقاً لما ذكره “ماينني”. لذا، فإن تفريش لسانك أو حكِّه بلطف بعد الانتهاء من العناية بأسنانك لهو أمر أساسي، مثله مثل باقي روتينك.

3.عدم تنظيف أسنانك مدة كافية

قال ماينني إن هذا هو الخطأ الأكثر شيوعاً، فالوقت المستحسَن لتنظيف أسنانك هو دقيقتان (30 ثانية لكل رُبعيّة). ويمكنك تعيين مؤقِّت على هاتفك إن لم تكن متأكداً من بلوغك الدقيقتين.

4.استخدام فرشاة أسنان قديمة جداً

إن كانت شعيرات فرشاتك مهترئة أو نهاياتها متباعدة بعضها عن بعض، فقد حان الوقت لاستبدالها. فوفقاً لـ”ماينني”، لا تتمكن الشعيرات من الوصول إلى الفجوات الصغيرة عندما تهترئ، ما يجعلها عديمة الفائدة في التنظيف. لذا، يجب استبدال فرشاة أسنانك كل 3 إلى 4 أشهر لفاعلية أفضل.

5.استخدام فرشاة خشنة جداً

يقول ماينني إن الشعيرات اللينة هي المحبَّذة عموماً عن الخشنة وحتى المتوسطة، رغم وجود خيارات مختلفة. الشعيرات الناعمة النظيفة أفضل من الخشنة؛ فالأخيرة قد تُضعِف بِنْية السنّ.

6.تفريش أسنانك مرة واحدة فقط يومياً

يجب تنظيف أسنانك بالفرشاة مرتين يومياً؛ للحد من تراكم البكتيريا والبلاك؛ إذ يقلل ذلك من خطر الإصابة بأمراض اللثة ويقلل بقع الأسنان، إلى جانب تخفيف النَفَس السيئ.

7.التفريش بعد الأكل مباشرة

هل تُمسِك بفرشاتك وتسرع إلى الحوض بعد الطعام مباشرة؟ لا ينصح ماينني بالتفريش مباشرة بعد تناول الطعام، رغم أن التخلص من الثوم والبصل المتخلِّفَين من العشاء شعور جيد فعلاً.

يكتسب ذلك أهمية خاصة إذا كنت قد أكلت شيئاً حمضياً؛ إذ إن تنظيف الأسنان بالفرشاة بعد تناول وجبة حمضية يمكنه -“وفقاً لمايو كلينيك”- إزالة المينا من أسنانك. في الواقع، سيخبرك طبيب الأسنان بالانتظار 30 دقيقة على الأقل قبل تنظيف أسنانك.

ما هي أفضل فرشاة لتنظيف الأسنان؟

ينصح موقع “هاف بوست عربي” باستخدام فرشاة ذات شعيرات ناعمة؛ لأنَّ الشعيرات الخشنة قد تدمر اللثة، وقد تكون غير مرنة بالقدر المطلوب لإزالة التراكمات.
الفرشاة الناعمة هي الأفضل، سواء كانت تُستخدم يدوياً أو تعمل بالكهرباء، واختر الحجم المناسب الذي يُشعرك بالراحة، وتجنَّب أن يكون كبيراً لا يناسب الأجزاء الجانبية من أسنانك.

أما عن معجون الأسنان، فيساعد النوع الذي يحتوي على الفلورايد في تقليل خطر الإصابة بالتسوس أو التجويفات. وبالطبع، إذا كان المعجون يسبب التهيج أو الحساسية يجب تجنُّبه فوراً”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com