ورد الآن
Home » العالم اليوم » العاملة الفلبينية التي وجدت جثتها بالثلاجة وفجرت أزمة بين بلدها والكويت.. تطور جديد في قصتها حدث في لبنان

ألقت السلطات اللبنانية القبض على لبناني مشتبه به في حادث مقتل عاملة المنزل الفلبينية، جوانا ديمافيليس، في الكويت، والتي دفعت بلادها إلى اتخاذ قرار بتعليق إرسال العمالة الفلبينية إلى البلد الخليجي.

وقالت وزارة الخارجية الفلبينية، إن الشرطة في لبنان ألقت القبض على نادر عصام عساف، الذي كانت ديمافيليس تعمل لديه، كمشتبه به في الحادث، مشيرةً أن زوجته منى وهي مشتبه بها أيضاً، لا تزال هاربة، ويعتقد أنها في سوريا، وفقاً لما ذكرته “بي بي سي” اليوم السبت، 24 فبراير/شباط 2018.

ورحب وزير خارجية الفلبين آلان بيتر كايتانو بهذه الأنباء، واصفاً إياها بأنها “خطوة أولية مهمة في سعينا من أجل تحقيق العدالة من أجل جوانا”، وأضاف إنه “يتوقع من السلطات الكويتية أن تطلب من لبنان تسليم عساف لمحاكمته”.

وعُثر على جثة ديمافيليس (29 عاماً) داخل مجمد بشقة سكنية كانت تعمل فيها بعد أكثر من عام على اختفائها في الكويت.

وكان مسؤولون فلبينيون قد أوضحوا أن جثة ديمافيليس عثر عليها في شقة سكنية، وبدا عليها آثار تعذيب. حيث يُعتقد أن الجثة ظلت داخل الشقة لمدة عام على الأقل.

وعلى خلفية الحادثة، صعدّت الحكومة الفلبينية من مطالبها بتوفير الحماية لعمالتها في دول الخليج، وبدأت أولى إجراءاتها بوقف نقل العمالة إلى الكويت، كما طلب الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي بإعادة العمال من الكويت بسبب تقارير عن سوء معاملتهم.

وطلب دوتيرتي من شركة الخطوط الجوية الفلبينية، وشركة سيبو باسفيك للطيران، بداية الشهر الجاري توفير رحلات للفلبينيين الراغبين في مغادرة الكويت.

وتشير تقديرات وزارة الخارجية الفلبينية إلى أن أكثر من 250 ألف فلبيني يعملون في الكويت، وأغلبهم يعملون في الخدمة المنزلية، كما أن هناك أيضاً أعداداً كبيرة من العمالة الفلبينية في الإمارات والسعودية وقطر.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com