ورد الآن
Home » العالم اليوم » تركيا تختار اسماً جديداً للشارع الذي توجد فيه السفارة الأميركية بأنقرة قبل وصول وزير الخارجية الأميركي وسط أجواء متوترة

قال رئيس بلدية العاصمة التركية أنقرة، الإثنين 12 فبراير/شباط 2018، إنه وافق على إعادة تسمية الشارع الذي تقع فيه السفارة الأميركية باسم “غصن الزيتون”، وهو الاسم الذي تطلقه تركيا على عمليتها العسكرية الراهنة في سوريا.

وثار غضب أنقرة بسبب تحالف واشنطن مع قوات تقودها وحدات حماية الشعب الكردية بسوريا، وهو تحرك قد يضع القوات التركية في مواجهة مع القوات الأميركية على الأرض بسوريا.

وكتب رئيس بلدية أنقرة، مصطفى طونة، في حسابه على تويتر: “وقَّعنا على المقترح اللازم لتغيير اسم طريق نوزاد طاندوغان أمام السفارة الأميركية إلى (غصن الزيتون)”.

وسيُعرض المقترح على برلمان البلدية في وقت لاحق من الإثنين. ومن المرجح أن تجري الموافقة عليه، قبل أيام فقط من زيارة مقررة لوزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، لأنقرة يوم الخميس 15 فبراير/شباط 2018.

ولم يتسنَّ الوصول بعدُ إلى السفارة الأميركية في أنقرة أو مكتب رئيس البلدية للتعقيب.

إما أن تتحسن العلاقات مع الولايات المتحدة وإما أن تنهار تماماً

وخلال مؤتمر صحفي في إسطنبول، أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن بلاده تتوقع خطوات ملموسة تتخذها الولايات المتحدة قبل أن تستعيد أنقرة الثقة بها.

“إما أن تتحسن العلاقات مع الولايات المتحدة وإما أن تنهار تماماً”.. هذا هو ما قاله وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، خلال مؤتمر صحفي في إسطنبول.

وأضاف الوزير التركي أن تركيا تتوقع من الولايات المتحدة خطوات ملموسة لاستعادة الثقة بشريكتها في حلف شمال الأطلسي.

مقتطف صوتي: “لا نريد وعوداً بعد الآن. نريد خطوات ملموسة. قلت مراراً إنه من أجل بحث قضايا معينة مع الولايات المتحدة يجب استعادة الثقة.. إما أن تتحسن العلاقات بيننا وإما أن تنهار تماماً. ليس هناك خيار آخر”.

وزاد التوتر بين أنقرة وواشنطن بعد أن أطلقت تركيا حملة عسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين بشمال غربي سوريا.

ومنذ بدء الحملة التي أُطلق عليها “عملية غصن الزيتون”، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن القوات التركية ستتقدم شرقاً باتجاه مِنبِج، الأمر الذي ربما يضعها في مواجهة مع القوات الأميركية الموجودة هناك.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com